تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
تنقل لأعلى
تسجيل الدخول
آخر الأخبار |
"المياه" تكرم موظفين من متقاعديها ( د،الزعبي والنجار)...
ضبط 50 اعتداءً جديدا على المياه في الرصيفة
ضبط 6 حفارات تستخرج البازلت في الزرقاء
المياه : خزان مائي جديد بالشوبك سعة (500) متر مكعب
المياه تتجه لإطلاق التقرير المطري الإلكتروني
ايصال المياه للمنازل خارج التنظيم اهم التحديات التي تواجهنا
مياه اليرموك: انقطاع الكهرباء يوقف مصادر رئيسية عن مناطق واسعة في الشمال
تمويل الماني بـ 373 مليون يورو لمشاريع مياه وصرف صحي
المياه : اعتداء على احد خزانات الديسي يخفض الضخ من 112الى 100 مليون م3
افتتاح محطة مياه السليخات في الأغوار الشمالية
مياهنا: كسر خط ناقل رئيسي من قبل مقاول الباص السريع للمرة الثالثة
ضبط 25 اعتداء على مصادر مياه في الاغوار الشمالية
منحة كورية لمشاريع مائية في الكرك وجرش بقيمة (16) مليون دولار
زيادة كميات المياه المخصصة لمناطق بالطفيلة
المياه :تضبط حفارة مخالفة واعتداءات في وادي موسى والرمثا وام العمد
المياه: حملة تكشف عن اعتداءات لمزارع ومجمع تجاري وعمارة عمالة وافدة
إنجاز سد وادي رحمة في وادي عربة بسعة نصف مليون م3
“المياه”: خطة استجابة إنسانية متطورة على المستوى الوطني
مجددا .. الباص السريع يقطع المياه عن طبربور
الزعبي يحذر من الاعتداءات المتكررة على مصادر المياه
المياه تطلق الحملة الثانية "للسباكة" الوطنية للمباني الحكومية
اتفاقيات مشاريع مياه وصرف صحي بـ4 محافظات بكلفة 1.1 مليون دينار
اللجـوء السـوري يرفـع الطلـب على المياه 40 ٪
المياه تنفذ مشروعات في معان وعجلون والمفرق والكرك
"المياه": (5) آلاف اعتداء على المصادر المائية بالبادية الشمالية
وزير المياه والري والقائم بأعمال السفارة الأميركية بعمان يزوران واجهة المنطقة العسكرية الشمالية
الكوز خطة متكاملة لحماية مزروعات وادي الأردن من "موجة الحر"
وفد من الاتحاد الأوروبي يزور شركة مياه اليرموك
أيام الحر قادمة وسط مخاوف لانقطاع (المياه) بسبب الكهرباء
المياه تشارك الاتحاد الاوروبي في ورشة عمل التشريعات الاوروبية
1.2 مليون دينار لمشاريع تحسين التزويد المائي في معان ومأدبا
عطاءات لمشاريع مياه استراتيجية و”ناقل البحرين” ما يزال عالقا
مياه البادية الشمالية تنفذ أعمال صيانة لإحدى آبار الرويشد
وزير المياه: حصة مياه الكرك وفيرة
مدير مياه اليرموك : حصة الفرد من المياه بالبادية الشمالية تبلغ ١٩٠ لتر باليوم
6 مليارات دينار قيمة الإنفاق الحكومي على قطاع المياه بـ20 عاما
إنجازات الوزارات والمؤسسات الحكومية خلال 20 عامًا
المياه : اعادة تاهيل الابار والمصادر المعتدى عليها في دير علا
تغيير ثابت على برنامج توزيع المياه لمناطق في الزرقاء
مصدر اضافي لتزويد معان بالمياه بطاقة 70 م3 في الساعة
الطفيلة: حل مشكلــة المياه بعد صيانة الأعطال بـمضخات ابار زبدة
أبو السعود: حجم المياه المصروفة العام الماضي 1076 مليون م3
مقالات

في تفاصيل ملف المياه عندنا، هناك ثغرة أو اكثر، يصعب على المتابعين ـ عاديين ومتخصصين ـ فك طلاسمها وفقا للمعطيات المتداولة، والممارسات التي تتقاطع معها. فالعنوان الرئيس يرد القيود المفروضة على استخراج المياه الجوفية إلى محدودية الأحواض، والخوف من الاستنزاف الجائر لها، والأولوية في توجيه مخزونها

عقود طويلة من الزمن وقطاع المياه يعاني من تشوهات بسياساته المائية ، وعدم الحزم في معالجة قضية الاعتداءات والتوسع بمنح رخص حفر للآبار دون حسيب أو رقيب !!! والتي كانت سبباً رئيساً في ضياع حصص المياه المتواضعة للمواطنين !!!!!!! فما حصل سابقاً في الحوض المائي للضليل والأزرق كان أكبر دليل

بعيدا عن الأهمية الجيواستراتيجية والعسكرية والأمنية لهضبة الجولان السورية هنالك ابعاد أخرى واهمية مائية كبيرة لها سنعرض بعضاً منها في هذه المقالة وخاصة الأهمية المائية لمرتفعات الجولان المحتلة.

تمتاز هضبة الجولان بغزارة أمطارها خاصة في فصل الشتاء، وتتزايد هذه الأمطار مع تزايد الارتفاعات

على وقع محاولات نيابية ومتنفذين تضغط على وزارة المياه و الري لترخيص 500 بئر مخالفة, تنهي حملة إحكام السيطرة على مصادر المياه، عامها السادس، بعد اقل من 3 أشهر، نجحت فيها جهود مشتركة لجهات عدة، في ردم 1022 بئرا مخالفة تسحب مياهاً جوفية بغير وجه حق، وتحرم الأردنيين من حصصهم المائية.
في

یواجه مشروع ناقل البحرین عدة مطبات جراء تنصل الجانب الإسرائیلي من مسؤولیاتھ أمام المجتمع الدولي وشراكتھ مع الأردن بخصوص أھم الأولویات الاستراتیجیة المتعلقة بالتعاون في جانب المیاه، حیث یواصل اللعب على وتر الضغط على المملكة في قضایا مختلفة، وظھر ذلك جلیا إبان حادثة السفارة التي قتل فیھا

وجدت أنه من اللاعدل أن أشطح في كتاباتي عن الإقتصاد والسياسة وتقديم الحلول والأفكار، بينما لم أخص حقل تخصصي ومجالي البحثي علوم المياه والبيئة والذي أوصلني لرتبة الأستاذية إلا بمقالات قليلة.
فما أن أنهت الدولة الأردنية وبعد محاولات كثيرة بين ليبيا وتركيا والقوات المسلحة معاناة عطش عمان

1 - 10 Next
مقالات