تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
تنقل لأعلى
تسجيل الدخول
آخر الأخبار |
مياهنا تجري تغييرا على مناطق محدودة في عمان
المياه تشارك في ورشة (الدليل المائي وتعديلات المناهج)
أبو السعود تواصل دراسة زيادة سعة سد وادي شعيب
عدادات مياه الكترونية ذكية لمراقبة الكميات المستخرجة من الآبار
ملف المياه مع سوريا: تطبيق لتفاقية ال87كفيلة بموسم مطري مريح مائيا
500 ألف متر مكعب حصة العاصمة من المياه يوميا
تخصيص «78» وحدة زراعية في وادي عربة لمواطنين مقيمين
المياه: امتلاء سد الوالة بكامل سعته
وزير المياه والري يؤكد المضي قدما بتنفيذ حلول لتأمين مصادر مائية جديدة
إدارة مياه المفرق تنفذ مشروعات لتحسين الوضع المائي
ابو السعود: الأمطار ترفد السدود بـ 5 ملايين م3
المياه تشارك في ورشة عمل مشروع الصرف الصحي للملايين ووضع خطة 2019
انتهاء أولی مراحل فاقد المیاه بعمان العام المقبل
مطالبات بتوحيد المرجعيات والجهود لتنمية منطقة وادي عربه
«3» ملايين دينار لتنفيذ ناقل المياه العادمة لمحطة كفرنجة
طرح عطاء تنفيذ سد الوادات في الطفيلة بكلفة «4» ملايين دينار
المياه ل الاردن24: سنقوم بتنفيذ المشروع الاستراتيجي الاردني
"المهندسين" تشارك في نقاشية "التحديات المتعلقة بنقل مياه الزيبار الناتج عن معاصر الزيتون
اسبانيا تعتزم تمويل مشاريع بقيمة 100 مليون يورو
"الزراعيين" تطالب بحل مشكلة حساب اثمان المياه لمزارعي الازرق
مياه الموجب مطابقة للمواصفة الاردنية ووقف الضخ عائد لعدم الاحتياج الشتوي
سلطة وادي الاردن توافق على استخدام مياه الحمة في «الاستراحات»
مجلس الوزراء يطلع على قرارات "وادي الأردن" المتعلقة بالوحدات السكنية والزراعية
وقف الضخ من الديسي 36 ساعة لتنفيذ أعمال الصيانة
مجلس النواب يقر" العفو العام" كما عدله "الأعيان "
”المیاه“: خطط متکاملة لمواجهة تأثیرات التغیرات المناخیة
«مياه المفرق» تستبدل خطوطًا ناقلة بحوشا
تشغيل «وادي العرب» و لو جزئياً..عد تنازلي لإنهاء صعوبات التزويد المائي في الشمال
مياه المفرق : 9.11 مليون دينار ديون متراكمة على المواطنين
180مليون متر مكعب حجم المياه المسروقة سنويا
الكوز امينا عاما "لوادي الاردن"
طبقات المياه الجوفية "قنابل موقوتة"
قانونية الاعيان ترفض شمول جرائم المياه والكهرباء والعمل والإقامة بالعفو
وزير المياه والري يؤكد معالجة جميع الملاحظات خلال المنخفض الاخير
الفرجات يكتب: مستقبل الأردن المائي، حقائق مخيفة، وحلول مؤملة
المياه تؤكد على تطوير وتحسين شبكة المراقبة على الموارد المائية
هل تأخذ (المياه والري) التغير المناخي بالحسبان عند إنشاء السدود ؟
مقالات

وجدت أنه من اللاعدل أن أشطح في كتاباتي عن الإقتصاد والسياسة وتقديم الحلول والأفكار، بينما لم أخص حقل تخصصي ومجالي البحثي علوم المياه والبيئة والذي أوصلني لرتبة الأستاذية إلا بمقالات قليلة.
فما أن أنهت الدولة الأردنية وبعد محاولات كثيرة بين ليبيا وتركيا والقوات المسلحة معاناة عطش عمان

أسبوع وتنتهي الأيام التشرينية الستين، على وقع مخزون لسدود المملكة الـ14 ناهز ارتفاعا الـ20 مليون متر مكعب عن العام الماضي، ولأول مرة منذ أعوام، ولكن في ذات الوقت على مخزون متدن لعملاق السدود الأردنية "الوحدة"، ليعيد إلى الأذهان مشهدا قاتما كان قبل اندلاع الأزمة السورية. بعيدا

بعد جهد جهيد من مختلف الأطراف تمكنت الجهات المختصة من احتواء إشاعتين رافقتا فاجعة البحر الميت، الأولى ردت الحادثة المأسوية لانهيار جسر على الطريق، والثانية لفتح بوابات سد زرقاء ماعين.
تصريحات ومؤتمرات صحفية وزيارات ميدانية للموقعين لم تكن كافية لرد الاتهامات التي راجت على مواقع التواصل

في الأيام القليلة المقبلة، ستكون محافظة عجلون المحطة الثالثة لفريق من مسؤولي وزارة المياه و الري لنشر ثقافة الحصاد المائي و تعزيز مخازين المياه لدى المواطنين، فلماذا الآن؟.
إذ في ظل ما تواجهه المملكة من مجموعة معقدة من تحديات التنمية، نابعة من شح المياه و على الرغم من اتخاذ «المياه

البحر الذ لم يمت بعد!

إنه مازال حياً يتألق بجمال متفرد فتان، فرحاً بمن يرتاده من الاهل والصحب والخلان وهم به فرحون، لكن اكثرهم لا يعلمون.. أنه في طريقه الى الموت فهو يذوي عاما بعد عام ونراه يتقلص وينكمش دون ان يرف للبعض منا جفن، إنه البحر الميت الذي اشبعناه غزلاً

بحسب مقال الاستاذ كمال زكارنة في موقع وزارة المياه و الري يبلغ هذا العام المخزون المائي في السدود نصف ما كان مخزنا السنة الماضية فهل يا ترى استثمرنا قطرة مياه اليوم الأبيض لليوم الأسود ؟

سؤالي لوزارة المياه و غيرها هل كانت هناك خطط ملزمة للمنشأت و المؤسسات و المباني التجارية و السكنية

قليلة هي الأخبار التي تفرح الأردنيين

1 - 10 Next
مقالات