إيديال ستاندرد تقدم نصائح عملية لكيفية توفير استهلاك المياه في المنزل
شارك هذا الخبر
ستظهر هذه الصورة فقط في طرق عرض أجزاء ويب الخاصة باستعلام المحتوى التي تتضمن ملخصات لهذه الصفحة. لن تظهر خصائص الصورة مثل الارتفاع والعرض في جزء ويب.

مع مرور الوقت يتزايد الوعي بأهمية المحافظة على المياه، أحد أهم مصادر الحياة على كوكب الأرض. فمع التقلبات التي يشهدها المناخ على مستوى العالم، والتزايد السريع في أعداد السكان، واختلاف أنماط الحياة، يجب علينا توخي الحذر في كيفية استخدامنا للمياه، والإسراع بتبني نمط استهلاكي متوازن في تعاملنا معها.

 

وفي هذا السياق، تدرك ايديال ستاندرد، وهي إحدى الشر~كات الرائدة في توفير حلول الحمامات المبتكرة أهمية تبني مقاربات عملية للحفاظ على المياه، والمساهمة في توفير ما يكفي من إمداداتها للسنوات المقبلة.

 

ومع تركيز قوانين المباني حالياً على الامتثال إلى معايير الاستدامة، بات الحفاظ على المياه عنصراً محورياً في التصاميم النهائية للحمامات بشكلٍ عام، خصوصاً وأن حوالي 49٪ من المياه في المنازل تٌستهلك في الحمامات. ومن خلال تركيزها الكبير على التقنياتالمتطوّرة، توفرايديال ستاندرد مجموعة واسعة من المنتجات الرائدة التي تضمن الحفاظ على المياه وتعزيز كفاءة استهلاكها.

 

وتقدّم ايديال ستاندرد مجموعة IdealRain من أنظمة الدش ومستلزمات الحمامات، والتي تعكس الجهود الدؤوبة التي تبذلها الشركة للحد من هدر المياه بشكل عام.

 

وتمتاز هذه الأنظمة بتصميم عصري عالي الدقة، كما أنها تتمتع بقوّة دفعٍ تضمن أقصى درجات الكفاءة في توزيع وضخ المياه؛ في حين تتيح عناصر التحكم السلسة في الأنظمة كفاءة عالية في العمل مع الضغط المنخفض للمياه، وتوفير معدلات كافية ومناسبة من التدفق المائي.

 

ويساعد التصميم الذكي لهذه الأنظمة على تقليل استهلاك المياه دون المساومة على معايير الراحة والأداء المتميّز. فعلى سبيل المثال، يوفر رأس دش الاستحمام ضمن مجموعة IdealRain قوة تدّفق تبلغ 12 ليتراً بالدقيقة، فيما يوفر دش الاستحمام اليدوي قوة تدفق تصل إلى 8 ليترات في الدقيقة، وهو ما يقدّم حلاً رائعاً لتوفير المياه أثناء الاستحمام.

 

وتفخر شركة ايديال ستاندرد بتوفير مجموعة واسعة ومتنوعة من خلاطات المياه التي تتمتع بمزايا مبتكرة لترشيد استهلاك المياه. فعلى سبيل المثال، تمتاز مجموعة خلاطاتConnect Airبتصاميم ذكية ونحيفة ومفعمة بالبساطة، كما تجمع بين الهندسة الدقيقة والتركيز اللافت على ترشيد استهلاك المياه، وبالتالي تقليل قيمة فواتير المياه في المنازل. وتمزج خلاّطات مياه الحمّامات Tonic II، وTesi، وCeraflexبين المزايا العمليّة الممتازة والعناصر الجمالية الأنيقة، للحد من هدر المياه، مما يجعلها حلاً مثالياً تقليل الاستهلاك، وبالتالي تحقيق وفورات مالية على المدى الطويل.

 

من جهة أخرى، تضمن خلاطات Idealspray أداءً متميزاً وعالي الكفاءة وبمعدل تدّفق يبلغ 4 ليترات في الدقيقة.

 

كما وتقدّم ايديال ستاندرد مجموعة أخرى من الابتكارات التي تعزز الحفاظ على المياه، ولاسيما تكنولوجيا Aquablade® المتقدمة، والتي تمثل نظاماً مدمجاً من القنوات الموفرة للمياه يضمن انسياباً مثالياً ليغطي كل بوصةٍ من مساحة أحواض المراحيض. وتسمح الهندسة المتطورة لهذه التقنية بضمان تدفق المياه عند مستويات منخفضة للغاية بواقع٤،٥/٣ ليترات من المياهفي الدقيقة، مما يساعد في تعزيز نظافة أحواض المراحيض على نحوٍ ملحوظ.

 

وباعتبارها شركة رائدة ومبتكرة على مستوى القطاع، توجّه 'ايديال ستاندرد' جهودها لتلبية احتياجات المستهلكين ومراعات الاعتبارات البيئيّة، وتثمر هذه الجهود عن تزويد العملاء بتجربة مثالية ومريحة في الحمامات. وتؤمن الشركة بضرورة أن يأخذ كل فردٍ على عاتقه إجراء تغييرات صغيرة من شأنها المساهمة بترشيد استهلاك المياه، وبالتالي تشجيع الجميع على تلافي أي تدابير غير مسؤولة في هذا الإطار.

 

نصائح أيديال ستاندرد لخفض استهلاك المياه

 

· إغلاق خلاط المياه أثناء تنظيف الأسنان؛ حيث يبلغ معدل تدفق المياه من الخلاط المتوسط نحو 11 ليتراً في الدقيقة الواحدة، ولذلك يجب عدم ترك هذه المياه تجري سدىً أثناء تنظيف الأسنان.

 

· إصلاح أي تسرّب في خلاطات وتمديدات المياه؛ إذ أن خلاطات الاستحمام التقليديّة تتسبب بهدر المياه بشكل كبير، وهو ما يعني هدر حوضٍ كاملٍ من المياه كل 6 أيام. وغالباً ما يمكن إصلاح الخلاطات وأعطال التسرّب بسهولة.

 

· تقليص فترات استخدام الدش والاستحمام يساعد على توفير المياه بوتيرة كبيرة. حيث أن تخفيف فترة الاستحمام بواقع دقيقة واحدة يؤدي إلى تخفيف استهلاك 8-16 ليتراً من المياه في كل مرة، وهو ما يعادل نحو 24 ألف ليتر في السنة لاستهلاك عائلة مكونة من 4 أفراد. ويمكن في هذا الإطار استخدام سماعة الدش من مجموعة IdealRain، والذي يوفر قوة تدفق تبلغ 8 ليترات في الدقيقة، مما يضمن خفض استهلاك المياه بنسبة 57٪ مقارنة بأذرع الاستحمام التقليدية.

 

· استخدام تجهيزات فعالة وعالية الكفاءة مثل خلاطات ايديال ستاندرد التي توفر تدفقاً مائياً بمعدل 5 ليترات في الدقيقة فقط، بالإضافة إلى المراحيض ذات أنظمة التدفق المنخفض جداً للمياه. ويمكن أيضاً الاستعانة بجلّايات الصحون والغسالات ذات الكفاءة العالية في استهلاك المياه.

 

· مراقبة فواتير المياه للتحقق من حدوث أي تسرب، فإذا ما ارتفعت قيمة فاتورة المياه بشكل مفاجئ وغير مبرر، فإن ثمة احتمال كبير بوجود تسرب مائي. ولذلك، يجب الاتصال مع الخبير المتخصص للتحقق من اتخاذ الخطوات المناسبة لخفض استهلاك المياه والتي تعزز بالتالي تحقيق الوفورات المالية في قيمة الفواتير.

 

· عدم تشغيل جلّايات الصحون أو الغسالات حتى تمتلئ بالكامل. إذ أن استخدام هذه الأجهزة بحمولة أقل من الطاقة الاستيعابية الكاملة يعني هدر ليترات إضافية من المياه. وإن استخدام الغسالة بحمولة كاملة من الملابس سيضمن توفير 5 ليترات من المياه في كل غسلة.

 

· عند غسل الأطباق يدوياً، يجب التأكد من استهلاك كمية مياه أقل عبر إغلاق الخلاط على فترات منتظمة بدلاً من تركه مفتوحاً طوال الوقت.

 

· غسل وتنظيف الخضار والفواكه في حوضٍ أو قدرٍ من الماء.

 

· ري النباتات الخارجية في الصباح الباكر؛ فهذه الطريقة تحتاج إلى كمية أقل من الماء، لأن انخفاض درجة الحرارة في الصباح يعني خسارة كمية أقل من الماء أثناء عملية التبخر.

 

وتؤمن ايديال ستاندرد بأن تضافر الجهود الجماعيّة يلعب دوراً محورياً في تعزيز الإسهام في توفير المياه. وباعتبارها المزوّد الرائد لحلول الحمامات المبتكرة ، تواصل 'ايديال ستاندرد' تصميم وتصنيع حلول الحمامات العصرية والأكثر تميزاً، وذلك انطلاقاً من مكانتها كشركةً سبّاقة في اعتماد أحدث التقنيات المتقدّمة التي ترشّد استهلاك المياه.

 

وانطلاقاً من مكتبها الرئيسي في دبي بدولة الإمارات، تعمل ايديال ستاندرد جلف في منطقة الشرق الأوسط عبر شراكات مرموقة في بلدانٍ مختلفة. وترتبط الشركة بمجموعة من المشاريع البارزة في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي، وهي ملتزمة بتعزيز حضورها في السوق عبر تأكيد التزامها الراسخ بجودة المنتجات ومفاهيم الابتكار والتصميم وتحقيق الاستدامة.

التعليقات
الإسم  
البريد الإلكتروني
التعليق