تعرف على فوائد شرب المياه في تقليل فرص الإصابه بفيروس الإنفلونزا
شارك هذا الخبر
ستظهر هذه الصورة فقط في طرق عرض أجزاء ويب الخاصة باستعلام المحتوى التي تتضمن ملخصات لهذه الصفحة. لن تظهر خصائص الصورة مثل الارتفاع والعرض في جزء ويب.

شرب الماء من الأشياء الحيوية للحفاظ على الصحة العامة للإنسان ويجب أن يتناول كل شخص قدر كاف من المياه بشكل يومى لمنع الإصابه بالجفاف، ولكن هل تعلم أن شرب الماء يساعد فى تقليل فرص الإصابه بالفيروسات خاصة الانفلونزا، حيث أكدت العديد من الأبحاث العلمية أن مياه الشرب يمكن أن تساعد في درء الإنفلونزا وأوصى العلماء  باستخدام ثماني أكواب صغيرة يوميًا لتقليل فرص الإصابة بالإنفلونزا أو التهاب الحلق.

بشكل خاص الحفاظ على شرب قدر كافى منه يوما حتى تكون بطانة الأنف والحلق رطبين  خاصة وأن خط الدفاع الأول هو الغشاء المخاطي في الأنف، فهو بمثابة ورقة لاصقة لزجة لاحتجاز أشياء مثل الغبار والأوساخ والبكتيريا ومنعهم من الوصول إلى الرئتين، فإذا كان الشخص يعانى من الجفاف، فسوف يجف الغشاء المخاطي عندما يحدث هذا، يكون نصف فعال وبالتالى فالشخص يكون أكثر عرضه للإصابة بالفيروسات

ووجدت الأبحاث أن الأشخاص الذين شربوا ثلاثة أكواب فقط من الماء في اليوم كانوا أكثر عرضة خمس مرات للإصابة بأنف مسدود أو التهاب في الحلق من أولئك الذين شربوا ثمانية والأشخاص الذين يشربون أكوابًا ثنائية أوأقل أو أقل عرضةً للإصابة بالأنفلونزا أربعة أضعاف تقريبًا ، وثلاث مرات اقل عرضة للإمساك من الأشخاص الذين شربوا ثلاثة أكواب أو أكثر.

وأكد الباحثين أن شرب القهوه والشاى والمشروبات التى تحتوى على الكافيين تزيد من فرص الاصابه بالجفاف وبالتالى تجعل الشخص أكثر عرضه للإصابة بالفيروسات خاصة الانفلوانزا ويجب عدم الافراط فى تناولها

التعليقات
الإسم  
البريد الإلكتروني
التعليق