سرقة المياه.. يجب ان تتوقف
شارك هذا الخبر
ستظهر هذه الصورة فقط في طرق عرض أجزاء ويب الخاصة باستعلام المحتوى التي تتضمن ملخصات لهذه الصفحة. لن تظهر خصائص الصورة مثل الارتفاع والعرض في جزء ويب.
سرقة المياه.. يجب ان تتوقف
كتب: عمر عياصره
فتح الاعتراف الشجاع لوزير المياه، بأن الاردن يعاني نقص المياه خلال الصيف القادم - فتح - الابواب مشرعة للبحث عن حلول لذلك، كما انه اعطى دفعة غير مسبوقة للدولة كي تعمل على وقف الاعتداءات على خطوط المياه.
ظهر الخميس جرت مداهمة لمزرعة جنوب عمان، شاركت فيها قوات البادية والدرك، وأسفرت عن ضبط اعتداء على ناقل الديسي، والسيطرة على 950 الف متر مكعب تسرق من الاعتداء.
محمد النجار، الوزير الحالي، يبدو جاداً في مواجهة ملف الاعتداءات على المياه، مستندا الى الصيف الحار ونقص المياه، وأزمة العلاقة مع الجوار.
رئيس الوزراء والمرجعيات، كما الاجهزة الامنية، ستدعم توجهات الوزير بوقف الاعتداءات، التي عليها أن تفعل بقوة، فترف الانتظار لم يعد متاحا.
الدولة بدورها منتبهة للملف المائي، فقد تم احالة ملف فساد مائي الى القضاء، يخص أحد وزراء المياه السابقين، ويتعلق الأمر بعطاء مرتبط بشركة الوزير أو مسؤولين في وزارة المياه كبار كانوا مساهمين فيها.
إضافة إلى إعلان سابق لهيئة الفساد تحدث عن إحالة ملف آخر للنيابة العامة عنوانه وزير مياه سابق، وقع اتفاقيات مع آبار وهمية أو غير مرخصة.
تقاطع المسآلة القضائية مع حملات امنية توقف الاعتداءات على المياه سيؤتي أكله وسيتحقق الكثير، ذلك مشروط باستمرار توافر الارادة السياسية.
نشتري من نتنياهو الماء! هذا غير منطقي، لا سيما ان رئيس الاوزراء الاسرائيلي يمارس علينا لعبة الابتزاز والكراهية باعلى صورها.
علينا ان نلملم ماءنا من السراق، علينا الضرب بيد من حديد على الفساد المائي، فالامر لا يحتمل التورية او المجاملة، فقد اقتربت الازمة وحلها بيدنا لا بيد زيد.