«مياه اليرموك» تطالب بعدم ربط مزاريب الأسطح على شبكات الصرف الصحي
شارك هذا الخبر
ستظهر هذه الصورة فقط في طرق عرض أجزاء ويب الخاصة باستعلام المحتوى التي تتضمن ملخصات لهذه الصفحة. لن تظهر خصائص الصورة مثل الارتفاع والعرض في جزء ويب.

أكد مدير عام شركة مياه اليرموك المهندس منتصر المومني جاهزية الشركة بكامل كوادرها للتعامل مع المنخفض الجوي والظروف الجوية المرافقة بالتنسيق مع غرف عمليات الطوارىء والحكام الادرايين في محافظات الشمال (اربد ، جرش ، عجلون ، المفرق) والويتها من اجل تلقي الشكاوى ومتابعتها بالسرعة القصوى.

ودعا المومني الى عدم ربط مزاريب الاسطح على شبكات الصرف الصحي في ظل الظروف الجوية وهطول الامطارالامرالذي تحذر منه شركة مياه اليرموك وتسبب في عدد كبير من شكاوى فيضان الصرف الصحي خلال المنخفضات الجوية السابقة وخروج المياه العادمة الى الشوارع والتسبب بمكرهة صحية نتيجة تدفق كميات كبيرة من المياه عن أسطح المنازل الى داخل شبكات الصرف الصحي تكون أكبر من طاقتها الاستيعابية .

وشدد المومني على ضرورة إتباع الاجراءات والتعليمات التي تضمن سلامة  العدادات في حال حدوث الانجمادات حيث ستضمن هذه الاجراءات سلامة العداد وحمايته من التجمد والتعرض لخطر التلف.

وقال المومني ان بعض المواطنين يلجأون الى إزالة اغطية مناهل الصرف الصحي في الشوارع لأجل تصريف مياه الامطار المتجمعة وان هذا التصرف يتسبب في انسداد الخطوط نتيجة دخول العديد من المواد الصلبة كالاكياس والحجارة والرمال التي تجرفها مياه الامطار معها الى داخل المناهل مما يستدعي بذل جهودا كبيرة من أجل ازالة الانسدادات بعد ان تكون المياه العادمة ملأت الشوارع وأضرت بالمجاورين وخصوصا من يسكنون شقق التسوية، ناهيك عن الضرر الذي قد يتسبب للمارة والمركبات عند ازالة اغطية المناهل لتكون عرضة لسقوط المركبات او المواطنين.

وجدد المومني دعوته للمواطنين لتفقد الخزانات وصلاحية الطواشات حفاظا على المياه من الهدر ومما يتسبب في ارتفاع فواتير المياه وخاصة في فصل الشتاء اذ يحدث عدم القدرة على التمييز بين مياه الامطار والمياه التي تفيض من الخزانات في حال كانت الخزانات مهترئة او وجود طواشات تالفة .

واضاف المومني ان برنامج توزيع المياه يسير كالمعتاد وان اي تعديل يطرأ سيتم الاعلان عنه مباشرة من خلال وسائل الاعلام المختلفة واهمية اعتماد رقم الشكاوى الموحد (117116) لشكاوى المياه والصرف الصحي.

حازم الصياحين
التعليقات
الإسم  
البريد الإلكتروني
التعليق