اتفاق أردني ألماني على مقترح مبدئي لمشروع تعاون فني لإدارة موارد المياه الجوفية
شارك هذا الخبر
ستظهر هذه الصورة فقط في طرق عرض أجزاء ويب الخاصة باستعلام المحتوى التي تتضمن ملخصات لهذه الصفحة. لن تظهر خصائص الصورة مثل الارتفاع والعرض في جزء ويب.

أكدت وزارة المياه والري موافقتها على المقترح المبدئي لمشروع التعاون الفني القادم للأعوام 2020 – 2023، لتطوير آلية إدارة حقول آبار المياه الجوفية وحمايتها، واستراتيجيات الاستخدام الأمثل لمصادرها ومراقبة نوعية المياه الجوفية، ورفع الوعي المجتمعي بشأنها، وفق أمين عام الوزارة علي صبح.

وقال صبح، في تصريح لـ”الغد”، إنه سيتم إعداد تصور تفصيلي للمشروع من قبل المعهد الفيدرالي الألماني لعلوم الأرض والمصادر الطبيعية (BGR)، وتقديمه لوزارة التعاون الاقتصادي والتطوير الألمانية (BMZ).

وأضاف أن ملامح المشروع المستقبلي ستتضح خلال الفترة القليلة المقبلة، مؤكدا أنها ستنسجم وأهداف ضرورة تحسين استخدام هذا المورد النادر والشحيح، في ضوء تكاليف السياسات وقضايا التنمية الاقتصادية.

وتابع صبح، خلال رعايته ورشة عمل في الوزارة حول إدارة موارد المياه الجوفية بحضور مدير التعاون الدولي في آسيا من معهد (BGR) هوفمان-روثه وخبراء مختصين، عن موافقة “المياه والري” على المشروع الفني المشترك القادم، والقيام بتوقيع اتفاقية تنفيذ المشروع ووضع خطة عمل شاملة للمشروع بشكل مشترك مع وزارة المياه والري لاحقا.

وبين أن أهداف المشروع تشمل تطوير آلية إدارة حقول الآبار وحمايتها، ومراعاة استراتيجيات الاستخدام الأمثل لمصادر المياه الجوفية، ومراقبة نوعية المياه الجوفية، بالإضافة لرفع الوعي المجتمعي.

واستعرض المشاركون في الورشة، نتائج وتوصيات التقييم الذي تم إجراؤه لمشروع التعاون الفني الأردني الألماني “إدارة موارد المياه الجوفية”.

وأكد صبح أهمية التعاون المستمر بين الوزارة ومعهد (BGR)، والذي تم من خلاله تحقيق نتائج مثمرة وخاصة فيما يتعلق بتقديم الدعم الفني وإيجاد الحلول المستدامة لقطاع المياه.

كانت دراسات متخصصة قد دعت إلى ضرورة التوجه وفي أسرع وقت، نحو أعمال تحلية مياه البحر أو المياه الجوفية المالحة لأغراض الشرب والتوسع في خدمات الصرف الصحي وإعادة الاستخدام ضمن المواصفات العالمية والمحلية للاستفادة من أغراض الري والصناعة، معتبرة أن ذلك المنحنى القادم لإستراتيجية المياه في الأردن.

إيمان الفارس

التعليقات
الإسم  
البريد الإلكتروني
التعليق