الأمطار الأخيرة تنعش آمال "المياه" بصياغة موازنة صيفية متوازنة
شارك هذا الخبر
ستظهر هذه الصورة فقط في طرق عرض أجزاء ويب الخاصة باستعلام المحتوى التي تتضمن ملخصات لهذه الصفحة. لن تظهر خصائص الصورة مثل الارتفاع والعرض في جزء ويب.

فيما حملت الهطولات المطرية التي تشهدها المملكة حاليا إثر تأثرها بحالة من عدم الاستقرار الجوي، تدفقات مياه إضافية نحو السدود الرئيسية الـ 14، بحدود 3.250 مليون متر مكعب حتى ظهر أمس السبت، استمرت توقعات وزارة المياه والري بانعكاس تأثيرات المنخفض الجوي الحالي على تعزيز مخازين السدود، وسط توقعات بمزيد من الهطولات المطرية على مدار اليوم الأحد وغدا الاثنين.

وانعكست تدفقات المياه الناجمة عن الهطولات المطرية الغزيرة بشكل واضح على مخزون السدود الإجمالي، ليرتفع إلى حوالي 154 مليون متر مكعب حتى ظهر أمس السبت، وفق وزير المياه والري رائد ابو السعود، في وقت تشير توقعات مراكز تنبؤات جوية محلية ودولية متخصصة، الى استمرارية هطل الزخات المطرية.

وقال أبو السعود، في تصريحاته، إن المنخفض الجوي الاخير، “رفع حجم تخزين المياه في مختلف سدود المملكة الى 46 % من إجمالي سعتها التخزينية البالغة نحو 336.4 مليون متر مكعب”، مبينا أن حجم المطر التراكمي الساقط على كافة محافظات المملكة منذ بداية الموسم، ارتفع الى ما نسبته 92.1 % من المعدل السنوي طويل الامد البالغ نحو 8.1 مليار متر مكعب.

وأوضح أن الكميات الهاطلة على مختلف مناطق المملكة منذ بداية الموسم الشتوي، سجلت 7.547 مليار متر مكعب من المعدل السنوي طويل الامد، تشكل ما نسبته 77 % من حجم الامطار التي هطلت على المملكة الموسم المطري السابق.

الى ذلك، سجل سد الملك طلال أعلى كمية داخلة من المنخفض الاخير، بنحو 1.4 مليون م3 لترفع تخزينه الى نسبة 89.7 % وبطاقة تخزينية 67.5 مليون م3 من طاقته الكلية البالغة 75 مليونا، وسد وادي العرب نحو 300 الف م3 لترفع التخزين الى 40.7 % بطاقة تخزينية 6.,9 مليون م3 من طاقته الكلية البالغة 16.7 مليون م3.

وسجل سد الوحدة تدفقات إضافية بلغت نحو 450 الف م3 لترفع تخزينه الى 13.4 % بطاقة 15 مليون م3 من طاقته التخزينية الكلية البالغة 110 ملايين م3، وسد كفرنجة 160 الف م3 لترفع تخزينه الى 4.9 مليون م3 بطاقة تخزينية 63 % من طاقته الكلية البالغة 7.8 مليون م3، سد شرحبيل بن حسنة (زقلاب)، 16 الف م3 وارتفعت طاقته التخزينية الى 40.6 % من سعته البالغة

 

3.9 مليون م3، سد شعيب 340 الف م3 بطاقة تخزينية 100 % من سعته البالغة 1.,7 مليون م3، سد الكفرين نحو 173 الف م3 بطاقة تخزينية 75 % من طاقته الكلية البالغة 8.4 مليون م3، فيما لم تسجل سدود الكرامة والزرقاء ماعين والوالة والموجب والتنور واللجون والكرك ورحمة أي كميات خلال هذا المنخفض حتى ظهر أمس السبت.

وأوضح وزير المياه والري أن الهطل المطري، اعتبارا من أول من أمس وحتى صباح أمس السبت، سجل أعلى كميات على محافظة العاصمة عمان، بحجم 168.7 مليون متر مكعب من أصل كميات الهطل الإجمالية على المملكة والبالغة 448 مليونا، تلاها محافظة المفرق بما كميته 100.8 مليون م3، ثم محافظة البلقاء 64 مليونا، فمحافظة اربد 52.9 مليون م3.

وشهدت محافظة عجلون ما كميته 19.3 مليون م3 من الهطل، الزرقاء 12.6 مليون، مأدبا 10.8 مليون، جرش 10 مليون، الكرك 3.6 مليون، معان 2 مليون م3، الطفيلة 1.9 مليون، والعقبة 1.4 مليون م3.

وبين أبو السعود ان محافظة عجلون تصدرت كميات الامطار بالملمتر خلال 24 ساعة الماضية (48.3 ملم)، البلقاء 37.7 ملم، اربد 31.1، جرش 24.9، العاصمة 24.1، مادبا 9.8، المفرق 8.4، الزرقاء 3.5، الكرك 2.6، الطفيلة 1.7، العقبة 0.7، ومعان 0.5 ملم.

وأعرب وزير المياه والري عن تفاؤله بإيجابية الموسم المطري والأمل باستمرار هطل كميات اضافية لتحسين الواقع المائي والزراعي، وتحسين نوعية المياه المخزنة في السدود وتغذية المياه الجوفية، لا سيما وان نسبة التخزين في السدود ما تزال اقل من 50 % من كامل طاقتها التخزينية.

ويساهم أي تجدد في الهطولات المطرية أو الثلوج خلال الأيام المقبلة من الموسم الشتوي الحالي بصياغة موازنة مائية صيفية متوازنة إلى حد ما وقادرة على تلبية احتياجات المواطنين المختلفة ولو بحدها المتواضع، في بلد يعاني عجزا مائيا متزايدا وسط تزايد الطلب وشح المصادر.

إيمان الفارس

التعليقات
الإسم  
البريد الإلكتروني
التعليق