الأميرة سمية: الماء مصدر قلق للبشرية على الصعيد العالمي
شارك هذا الخبر
ستظهر هذه الصورة فقط في طرق عرض أجزاء ويب الخاصة باستعلام المحتوى التي تتضمن ملخصات لهذه الصفحة. لن تظهر خصائص الصورة مثل الارتفاع والعرض في جزء ويب.

شاركت الأميرة سمية بنت الحسن، رئيس الجمعية العلمية الملكية، في أعمال المؤتمر الخامس حول «دبلوماسية المياه وتغير المناخ من أجل السلام » الذي عقد في مجلس الشيوخ الفرنسي بباريس أخيرا.

وافتتحت سموها فعاليات المؤتمر، بمشاركة المدير العام المساعد للعلوم الطبيعية في اليونيسكو «شاميلا نير-بيدويل»، وعضو مجلس الشيوخ الفرنسي للمواطنين الفرنسيين المقيمين في الخارج «أوليفيه كاديك». وقالت سمو الاميرة سمية خلال المؤتمر الذي شارك فيه وزراء وسفراء ومختصون في مجال المياه من منطقة البحر المتوسط: إن المياه تمثل احد أكبر التحديات التي تواجه البشرية، مضيفة أن الماء هو مصدر قلق مشترك للبشرية على الصعيد العالمي. وأشارت سموها إلى تقاسم نحو 310 من الأنهر والبحيرات و592 مسطحًا من المياه الجوفية بين بلدين أو أكثر، مضيفة أن الماء أمر حيوي للنمو والازدهار والحضارة، فليس من المستغرب أن تستضيف تلك الأحواض العابرة للحدود أكثر من نصف سكان العالم. وقالت سموها: إن كل شخص على كوكبنا يجب أن يكون حريصا ومسؤولا عن حماية وإدارة واستخدام مواردنا المائية العالمية، داعية إلى المحافظة على جميع مصادر المياه في العالم ما ينعكس ايجابا على جميع مظاهر التنمية الشاملة. وأضافت سموها ان منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من أكثر المناطق شحا بالمياه على المستوى العالمي، حيث يتجاوز الطلب على المياه الكمية الطبيعية من المياه المتوفرة بنحو 20 بالمئة، مؤكدة ان هذا التباين قد يزيد بشكل كبير إذا لم نتصرف بشكل مناسب لمعالجته.

التعليقات
الإسم  
البريد الإلكتروني
التعليق