الزعبي يحذر من الاعتداءات المتكررة على مصادر المياه
شارك هذا الخبر
ستظهر هذه الصورة فقط في طرق عرض أجزاء ويب الخاصة باستعلام المحتوى التي تتضمن ملخصات لهذه الصفحة. لن تظهر خصائص الصورة مثل الارتفاع والعرض في جزء ويب.

حذر أمين عام وزارة المياه والري بالوكالة الدكتور عدنان الزعبي من الاعتداءات المتكررة على مصادر المياه المياه الجوفية واستنزافها وخاصة سرقة المياه من الشبكة والخطوط الرئيسية او بحفر الابار واستخراج المياه بطريقة لاتنسجم مع قدرة الحوض المائي او بتلويث المياه بالتوسع بالحفرة الامتصاصية وعدم الربط على شبكة الصرف الصحي .

 وقال أن الدراسات بينت تعرض الاحواض الجوفية في الاردن الى استنزاف متزايد ولا بد من معالجة ذلك والتوقف عن هذا الاستنزاف حماية لهذه المصادر من النضوب او التملح وبالتالي خسارة أهم مصادر مياه الشرب في المملكة مشيرا الى أن سرقة المياه من الخطوط الرئيسية ومحطات الضخ والعبث بها يساهم في تبذير المياه وعدم الاستخدام المرشد المنسجم مع واقع المصادر المائية وقال لدى افتتاحه ورشة عمل التخطيط السنوي 2019 لمشروع الصرف الصحي للملايين الذي تنفذه الوزارة مع وزارة الاوقاف ودائرة الافتاء العام والجامعات ومجلس الكنائس والممول من الوكالة الالمانية (GIZ) ضمن مشروع تحسين كفاءة استخدام المياه المجتمعي بالتعاون مع الهيئات الدينية.

وقال الدكتور الزعبي أن التوجه نحو التحلية هو الحل الامثل لمصادر المياه في المملكة رغم كلفتها العالية مشيرا الى أن الجانب الروحاني والوجداني والمتمثل بتعاليم الدين لها دور أساسا في توجيه الناس واقناعهم في الكف عن السلوك السلبية أو العمل على كف الاخرين عن سرقة المياه وقال ا القوانين والانظمة والتشريعات لم تكن الوحيدة لكف يد المتطاولين على المياه بل تحتاج الى إرادة عامة من كل الجهات إضافة الى رأي الدين والقانون والمجتمع على اعتبار أن سرقة المياه تعني سرقة المواطنين جميعا وقال أن الوزارة ماضية في اجراءات انشاء الوقف المائي من خلال التعاون مع وزارة الاوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية باعتباره مصدر تمويل مستدام لمشاريع مائية أساسية ويحتاجها المواطن الاردني في ماطق المملكة كافة .

وتضمنت الورشة جلسات عمل حول التوعية في مجال المياه والصرف الصحي والنظافة، والاديان والمياه، والانشاءات والمياه الرمادية وادارة وصيانة المرافق الوقف المائي.

التعليقات
الإسم  
البريد الإلكتروني
التعليق