السدود المزودة لأغراض الشرب دون 50 %
شارك هذا الخبر
ستظهر هذه الصورة فقط في طرق عرض أجزاء ويب الخاصة باستعلام المحتوى التي تتضمن ملخصات لهذه الصفحة. لن تظهر خصائص الصورة مثل الارتفاع والعرض في جزء ويب.

فيما تنتظر المملكة مزيدا من المنخفضات الجوية خلال الفترة المتبقية من الموسم الشتوي الحالي، عوّلت وزارة المياه والري على المزيد من الهطولات لتعزيز مخازين سدود الأردن الجنوبية.

وتوقع مساعد أمين عام سلطة وادي الأردن للسدود والحصاد المائي هشام الحيصة، في تصريحات لـ “الغد”، أن تعوّض الأيام المقبلة من الموسم الحالي، حرمان بعض سدود المملكة الجنوبية من تدفقات المياه، بسبب تذبذب توزيع الهطولات منذ بداية الموسم.

وفيما أكد الحيصة، أن مخزون السدود الرئيسية الـ 14 جيد حاليا لتلبية الأغراض الزراعية، إلا أن “المخازين المستخدمة لتأمين أغراض الشرب لا تزال دون 50 %”، معربا عن أمله في أن تنعكس الهطولات المطرية المتوقعة خلال الفترة المقبلة من الموسم، إيجابا؛ خصوصا على السدود المخصصة لتزويد مصادر مياه الشرب.

وأشار الى ما وصفه بـ “حزن” سد الوحدة، أكبر سدود المملكة المزودة لمياه الشرب صيفا وشتاء، ومعربا عن الأمل بتدفق كميات مياه إضافية نحوه خلال الأيام المقبلة.

وقال، إن مجموع كميات المياه المخزنة في كافة سدود المملكة حتى صباح 8 آذار (مارس) الحالي، بلغت نحو 182 مليون متر مكعب، معادلة ما نسبته 54 % من إجمالي سعتها التخزينية البالغة 336.3 مليونا.

وبالمقارنة مع الفترة ذاتها من الموسم الشتوي الماضي، فإن إجمالي كميات المياه المخزنة في كافة السدود الرئيسية، بلغت حوالي 172 مليون متر مكعب، معادلة ما نسبته حوالي 51 % من إجمالي سعتها التخزينية البالغة 336.4 مليون. وفيما يتعلق بمخازين سدود المنطقة الجنوبية من المملكة، أوضح الحيصة أن كميات المياه المخزنة فيها انخفضت عن الموسم الشتوي الماضي، رغم ارتفاع نسبة المخزون الإجمالي الحالي.

وبينت موازنة المياه الصادرة عن سلطة وادي الأردن، أن مخازين سدود المملكة الجنوبية حتى صباح تاريخ 8 آذار (مارس) الحالي توزعت بواقع 7.3 مليون متر مكعب في الوالة، وحوالي 15 مليون م3 في الموجب، ونحو 3.4 م3 في التنور، بالإضافة إلى 225 ألف م3 في اللجون، و229 ألف م3 في الكرك. وحول مخازين المياه في السدود الجنوبية ذاتها حتى 8 آذار (مارس) العام الماضي 2019، بين الحيصة أن مخزون سد الوالة بلغ نحو 8 ملايين متر مكعب، والموجب 26.5 مليون م3، التنور نحو مليون م3، اللجون نحو 240 ألف م3، والكرك حوالي 96 ألف م3، داعيا الى متابعة مواقع وزارة المياه والري أولا بأول للاطلاع على واقع السدود واحتمالية فيضان المياه فيها مع الهطولات المطرية الغزيرة المتوقعة خلال الفترة المقبلة. وتؤمن السدود الرئيسية بالمملكة، مياه الشرب من خلال السدود المخصصة لذلك، وتزويد الشركات الصناعية، وتلبية الأغراض الزراعية.

وجددت مراكز توقعات مراكز التنبؤات الجوية المحلية والعالمية بهطولات مطرية ستشهدها المملكة يوم الجمعة المقبل، آمال وزارة المياه والري بتدفق المزيد من كميات المياه الإضافية على مختلف السدود، وإن كانت محدودة الكميات.

وساهمت انعكاسات مختلف الهطولات المطرية التي شهدها الموسم الشتوي الحالي، في تعزيز مخازين السدود الرئيسية، مع تعاقب عدة منخفضات جوية شهدتها المملكة خلال أربعينية الشتاء والمعروفة.

وانعكست التبعات الإيجابية عن تأثر الأردن بمنخفضات جوية متعاقبة، على ترطيب الأرض، وتحسين مخازين السدود لما يتجاوز حجمه 50 % والتي كانت تعاني “ظمأ”، خاصة في مطلع فترة الموسم الشتوي الحالي، إلى جانب استفادة الزراعات.

إيمان الفارس

 

التعليقات
الإسم  
البريد الإلكتروني
التعليق