الطفيلة: حل مشكلــة المياه بعد صيانة الأعطال بـمضخات ابار زبدة
شارك هذا الخبر
ستظهر هذه الصورة فقط في طرق عرض أجزاء ويب الخاصة باستعلام المحتوى التي تتضمن ملخصات لهذه الصفحة. لن تظهر خصائص الصورة مثل الارتفاع والعرض في جزء ويب.

تمكنت إدارة مياه الطفيلة من صيانة عدد من الأعطال الفنية التي تعرضت لها مضخات المياه العاملة في ابار زبدة المغذي الرئيسي للشبكات المائية والخطوط الناقلة لمياه الشرب ، متجاوزة  بذلك أزمة الطلب على المياه والخلل الطارئ في برنامج توزيع المياه خلال الأسابيع الماضية وما رافقها من إنقطاع للمياه عن بعض التجمعات السكانية سيما المرتفعة منها.

واكد مدير إدارة مياه محافظة الطفيلة المهندس مصطفى زنون ، انخفاض معدلات شكاوى أزمة توزيع مياه الشرب وانقطاعها وفاقدها مقارنة في السنوات الماضية جراء تنفيذ مشروعات التحديث المائي التي نفذت بمختلف مناطق الطفيلة مشيرا إلى أن وزارة المياه والري نفذت مشروعات حيوية تضمنت استبدال وتأهيل مضخات المياه في محطات التزويد المائية الرئيسية بمناطق زبدة والحسا شرق الطفيلة مع صيانة الآبار الرئيسية وحفر أبار جديدة وتحديث شبكات وخطوط المياه في عدة مناطق، ما اسهم في توفير ضخ جيد من المياه لمختلف التجمعات السكنية.

وأضاف المهندس زنون ان عدة اعطال فنية خارجة عن نطاق السيطرة ادت الى خلل في تنظيم برنامج توزيع المياه  سببها تعطل عدد من مضخات المياه ، فيما تحدث بين الحين والآخر اعطال أخرى وانقطاع التيار الكهربائي عن محطات الضخ، ويتم معالجتها بجهود الطواقم المؤهلة في إدارة مياه الطفيلة والتي تستجيب فورا لصيانة اي عطل بالعمل لساعات طويلة وعمل مضني وبكافة الأجواء والظروف، في حين ان خطط وبرامج لتحسين الوضع المائي في كافة مناطق محافظة الطفيلة ستنفذ  خلال الصيف الحالي ، فيما تم  رفع قدرة كميات الضخ لتصل إلى نحو 1500 متر مكعب في الساعة ، مع زيادة  حصة الفرد من مياه الشرب اليومية.

وبين أنه نتيجة إرتفاع درجات الحراره وما رافقها من  موجات حر متتالية أدى إلى زيادة  الطلب على المياه حيث قامت الإدارة بتكثيف الجهود خلال الأيام شهر رمضان المبارك وعيد الفطر السعيد من أجل خدمة ابناء المحافظة لسد احتياجات المواطنين على الطلب المتزايد على المياه .

وأشار إلى مضخات المياه التي تم اسبتدالها بأخرى حديثة في الابار الرئيسية المضخات والبالغة 12 مضخة  لضمان وديمومة عمليات  ضخ المياه  وخدمة كافة التجمعات السكانية التي تضم نحو 17 ألف مشترك وتزويدهم بنظام الدور أسبوعيا، وفق برنامج عادل في حين يتوقع أن تتراجع شكاوى أزمة المياه وشحها الصيف الحالي  بنسبة ستصل الى 70 بالمئة مقارنة مع الأعوام السابقة باستثناء بعض المناطق المرتفعة التي تقع خارج حدود التنظيم .

الطفيلة - سمير مرايات

التعليقات
الإسم  
البريد الإلكتروني
التعليق