المياه : اعادة تاهيل الابار والمصادر المعتدى عليها في دير علا
شارك هذا الخبر
ستظهر هذه الصورة فقط في طرق عرض أجزاء ويب الخاصة باستعلام المحتوى التي تتضمن ملخصات لهذه الصفحة. لن تظهر خصائص الصورة مثل الارتفاع والعرض في جزء ويب.

قام فريق فني  بطلب من وزير المياه والري ومتابعة امين عام سلطة المياه اليوم الاحد بجولة على مناطق دير علا برئاسة مساعد الأمين العام لشؤون تشغيل المياه والمحافظات م. يوسف العيطان يرافقه مدير المياه المهندس يحبى الخوالده ورئيس قسم والصيانه والتسغيل المهندس عماد نعيمات ومراقب الآبار ومحطات الضخ فايق صوالحه في ديرعلا ومعدي شملت عدد من مصادر المياه والمشاريع التي يتم تنفيذها في اللواء للتأكد من ديمومة عمل هذه المصادر المائيه ومحطات الضخ .

 

واوضح انه تم خلال الأيام القليلة الماضيه صيانة وتشغيل ستة آبار من التي تم الاعتداء عليها أو تعطلها نتيجة ارتفاع درجات الحراره والانقطاعات الكهربائيه والمتواجده في منطقة ابو الزيغان وبطاقة انتاجيه ٢٥٠مترمكعب بالساعه حيث تم رفع انتاجية محطة التحليه الى عمل وحدتي تحليه بقدره انتاجيه ما يقارب ٥٥٠متر مكعب في الساعه مما سيحسن تزويد المياه لمناطق دير علا.

اضافة الى ذلك تم الاطلاع الميداني على أعمال حفر بئر السماحيات الجديد في منطقة راجب الذي وصل عمق الحفر الى ما يقارب ٢٥٠متر والذي من المتوقع الانتهاء من حفره هذا الشهر والذي سيحسن التزويد الماءي اضافة الى آبار السماحيات وراجب العامله حاليا .

وتم كذلك الاطلاع على اعمال حفر بئر محطة ظهرة الرمل الذي تم الانتهاء من حفره وهو في مرحلة التجارب المضخيه وضمن خطة تحسين التزويد الماءي كذلك سيتم الاطلاع على اعمال تنفيذ خط الطوال الشمالي بقطر سته أنش ومسافة ثلاثه كيلومتر والذي سيحسن التزويد المائي في منطقة الطوال الشمالي اضافة الى خط منطقة الملاحه والذي تم الانتهاء من تنفيذها وتحت اجراءات فحص الخطين وتشغيلها وكل ذلك استكمالا لأعمال تمت العام الماضي لتحسين التزويد المائي في مناطق أخرى مثل الطوال الجنوبي .

واجتمع الفريق مع متصرف اللواء ورئيس بلدية دير علا للتواصل مع الجهات الاداريه في اللواء وتم الاشاره للإجراءات الانيه والمتواصله والقريبه والمتوسطه بالاخص فيما يخص المنحه من البنك الاوروبي بقيمة ما يقارب ٨٠ مليون يورو لتحسين التزويد المائي والصرف الصحي بمناطق دير علا ومعدي والكرامه والذي يتضمن حفر ستة آبار جديده في ابوالزيغان بطاقه انتاجيه ما لا يقل عن ١٢٠٠متر مكعب مصممه حسب المواصفات العالميه  من حيث التصميم ومعدات الضخ لضمان التزويد الماءي والعمل بما لا يقل عن ثلاثين سنه قادمه ناهيك عن قرب انتهاء المشروع الياباني للتزويد الماءي الانسيابي والذي سيحافظ على الشبكات والخطوط الناقله ويعتبر التزويد المائي تحت السيطره والمتابعه الجيده هذا الصيف في ديرعلا ومعدي من خلال المتابعه المستمره من فرق العمل.

التعليقات
الإسم  
البريد الإلكتروني
التعليق