"المياه" تتعامل مع 500 شكوى صرف صحي وانقطاعات التيار عن المصادر
شارك هذا الخبر
ستظهر هذه الصورة فقط في طرق عرض أجزاء ويب الخاصة باستعلام المحتوى التي تتضمن ملخصات لهذه الصفحة. لن تظهر خصائص الصورة مثل الارتفاع والعرض في جزء ويب.

فيما لم تتضح بعد صورة تدفقات المياه الإضافية نحو السدود إثر الهطولات المطرية الغزيرة التي شهدتها مختلف مناطق المملكة حتى صباح أمس الجمعة، تعامل مركز العمليات والسيطرة في مركز وزارة المياه والري مع ما مجموعه 499 شكوى صرف صحي في مختلف المحافظات، بحسب الناطق الإعلامي باسم الوزارة عمر سلامة.

وقال سلامة في تصريحات له إن مركز العمليات والسيطرة في مركز الوزارة ومركز الشكاوى الموحد، تعامل خلال فترة عدم استقرار الحالة الجوية التي شهدتها مختلف مناطق المملكة على مدار اليومين الماضيين، مع "نحو 499 شكوى بخصوص الصرف الصحي، بالإضافة لشكاوى تتعلق بانقطاعات للتيار الكهربائي عن عدد من الآبار ومحطات الضخ”.

وأكد سلامة أن كوادر الوزارة تقوم بالعمل على معالجة الخلل الواقع على تلك الشكاوى، خاصة ما يتعلق بإعادة التيار الكهربائي المرتبط ببعض المصادر المائية، والذي تعرض لخلل نتيجة تعمق المنخفض الجوي الذي شهدته المملكة.

وبين أن شكاوى الصرف الصحي التي تعامل معها مركز العمليات والسيطرة ومركز الشكاوى الموحد، توزعت ما بين 308 شكاوى في محافظة عمان، و 142 شكوى في إربد، تلتها 34 شكوى في محافظة الزرقاء، و 12 في البلقاء، وشكوى واحدة في كل من محافظات مادبا، والكرك، والعقبة.

فيما أكدت الوزارة ان المركز يتابع تطورات الحالة الجوية ويتعامل معها بمسؤولية، لكنها شددت في الوقت ذاته على ضرورة تعاون المواطنين، داعية إياهم للاستفادة من أمطار الخير وتخزينها للاستفادة منها في الاستخدامات المنزلية.

وأوعزت الوزارة للشركات التابعة لها لوضع كافة الطواقم والفرق في حالة تأهب لمواجهة كافة الظروف، وضرورة التعامل مع أي ظروف متوقعة بمسؤولية، لافتة الى ضرورة نشر فرق طوارئ صيانة شبكات الصرف الصحي، وشبكات المياه في المواقع، لتكون قريبة من أي خلل أو مشكلة إن وقعت.

إلى ذلك، أكدت الوزارة حاجة السدود لتدفقات المياه الإضافية الناجمة عن الهطولات المطرية المتواصلة والغزيرة التي شهدتها مختلف مناطق المملكة إثر تعمق المنخفض الجوي، لتعبئة أو

 

 

رفع مستوى مخزون سدود المملكة لتعود على الأقل إلى الوضع "الآمن”، لا سيما وأنها عانت منذ بداية الموسم الشتوي الحالي؛ من الانحباس المطري وتقطعه.

ومن المنتظر أن تكون صورة مخازين السدود من المياه أكثر وضوحا صباح امس السبت، في الوقت الذي تشكل فيه أمطار "المربعانية” عادة ما نسبته 30 % من مجموع الموسم المطري العام على مستوى المملكة.

من جهته، حذر المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات، من خطر تشكل السيول أثناء النهار في الأودية والمناطق المنخفضة وأماكن تجمع المياه.

وأعلن المركز، على موقعه الرسمي ومن خلال وسائل التواصل الاجتماعي "فيسبوك” أمس الجمعة، عن المناطق الحرجة جراء الحالة الجوية، محذرا من البرق وتساقط البرد والانزلاقات، وشدة سرعة الرياح والهبات القوية المرافقة لها، بالإضافة لخطر تدني مدى الرؤية الأفقية بسبب الغيوم المنخفضة الملامسة لسطح الأرض فوق المرتفعات الجبلية.

وكان مركز التنبؤات الجوية "طقس العرب” توقع أن تبقى المملكة نهار امس السبت تحت تأثير بقايا الكتلة الهوائية الباردة والرطبة، لتستمر درجات الحرارة أقل من معدلاتها بنحو 2-4 درجات مئوية.

وأشار الى أن الطقس سيكون بارداً وغائماً، مع هُطول زخات متفرقة من الأمطار في شمال المملكة وأجزاء من المنطقة الوسطى، فيما سيكون الجو ليلا، باردا وغائما جزئيا بشكل عام.

وتوقع "طقس العرب” أن تتراوح درجات الحرارة العظمى والصغرى خلال الأيام الثلاثة المقبلة، ما بين 11 و4 درجات مئوية.

التعليقات
الإسم  
البريد الإلكتروني
التعليق