المياه تحتفي بيوم المرأة العالمي 8 اذار
شارك هذا الخبر
ستظهر هذه الصورة فقط في طرق عرض أجزاء ويب الخاصة باستعلام المحتوى التي تتضمن ملخصات لهذه الصفحة. لن تظهر خصائص الصورة مثل الارتفاع والعرض في جزء ويب.

أكد وزيرالمياه والري المهندس رائد ابو السعود خلال لقاء جمعه بعدد من مسؤولي قطاع المياه بحضور امين عام وزارة المياه والري المهندس علي صبح ونائب الامين العام فراس العزام عن اطلاق سياسة ادماج النوع الاجتماعي في قطاع المياه والتي تأتي تأكيداً على دعم الإدارة العليا للمرأة العاملة في القطاع لتكون على قدم المساواه مع الرجل باعتبارها تشكل النصف الأخر من المجتمع.
وقال المهندس السعود خلال توجيهيه بطاقة التهنئة الى كافة السيدات العاملات في قطاع المياه بذكرى يوم المرأة العالمي الذي يصادف الثامن من اذار من كل عام ان الأردن يحتفل بهذا المناسبة وذلك تقديراً وعرفاناً للمجهودات الجبارة التي تقوم بها المرأة للدفع بعجلة التنمية في كافة النواحي الاجتماعية، والاقتصادية، والسياسية وتثميناً لدورها الرئيس في بناء المجتمع والنهوض به باعتبارها تشكل النصف الآخر للمجتمع من جهة.

وزاد ان جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم حفظه الله قدد عزز دور المرأة وميزها عندما قال (المرأة الأردنية هي عماد مجتمعنا) فقد أكد على حجمها وعظمة دورها وأهميتها ،وعلى ضرورة تعظيم هذا الدور التنموي الذي تضلع به وتعزيز مشاركتها الاقتصادية في المملكة الأردنية الهاشمية من جهة .

واشار م/ السعود الى أن المرأة الأردنية استطاعت أن تصل إلى ما تصبو إليه اليوم وتحقق الكثير من النجاحات حيث تبوءت العديد من المناصب القيادية التي مكنتها من الوقوف على قدم المساواه مع الرجل للمساهمة في التسريع بعجلة التنمية ، وأخص هنا بالذكر جميع النساء المميزات العاملات في قطاع المياه اللواتي استطعن قيادة مركب النهضة بإخلاصهن وعطائهن المستمر لأضع وساما فوق صدر كل إمرأة منهن اثبتت قدرتها و نجحت في الوصول الى أهدافها وتقديم رسالتها في المجتمع كنصفه الآخر.

من جانبه اعرب امين عام وزارة المياه والري المهندس علي صبح عن تهاني قطاع المياه الى جميع السيدات العاملات في قطاع المياه وقال : في هذا اليوم المميز للمرأة يسرني أن أتقدم لكافة العاملات في قطاع المياه بكافة مؤسساته بصفة خاصة ولكل نساء الأردن بصفة عامة بأسمى آيات التهاني المقرونة بأطيب الأمنيات ،مؤكدا على إطلاق الوزارة لسياسة إدماج النوع الاجتماعي في قطاع المياه والتي تم إعدادها من قبل وحدة دراسات المرأة بالتعاون مع مشروع مبارده لرفع كفاءة قطاع المياه والتي ستكون نقطة تحول وانطلاق لكَن جميعاً والتي جاءت لضمان دعم برامج قطاع المياه لمبدأ العدالة بين الجنسين وتمكين المراه من أجل تحقيق التنمية المستدامة في الأردن.وكلي أمل بأن تحقق المرأة في كل مكان على أرض مملكتنا الحبيبة الإنجاز فوق الإنجاز بما يليق بها تحت ظل الراية الهاشمية .

واحتفاءا بهذا اليوم العالمي تولت سيدات عاملات في قطاع المياه عددا من المواقع القيادية الهامة تكريما لهن كمساعدين أمناء عامون ومدراء مديريات ومدراء الوحدات ، والذي جاء كنوع من الدعم والتحفيز للعاملات في القطاع لتقديم المزيد من العطاء ودفعهن لتحقيق المتقدم والنجاح المنشودين .

واعربت المهندسة سماهر الأخرس الامين العام البديل عن اعتزازها وفخرها بما حققته المرأة في قطاع المياه مثمنة الدعم الكبير من لدن الوزير وامين عام الوزارة للمرأة .

حيث تسلمت السيدات العاملات في قطاع المياه المناصب القيادية التالية :


-
المهندسة سماهر الأخرس أمينا عام لوزارة المياه والري

_ السيدة رشا عبد الرحيم غزلان/ مساعد الأمين العام للشؤون الإدارية والمالية

_المهندسة آلاء عطية/ مساعد الامين العام للشؤون الفنية

_ المهندسة رحاب عارف الطراونه / مساعد الامين العام للتخطيط الاسترتيجي

- المهندسة روان ابو عباس مساعد الامين العام للاعلام

_ المهندسة رزان احمد الرعود/ مدير مديرية البيئة والتغير المناخي

_ السيدة نجيبه زكريا صيام/ مديروحدة الرقابة الداخلية

_ المهندسة هديل عدنان الصمادي/ مديرمديرية السياسات والتخطيط الاستراتيجي

_ المهندسة وفاء محمود عبيد / مدير وحدة حوكمة الجفاف

_ السيدة نيفين مثلج كفوف/ مدير وحدة دراسات المرأة

_ المهندسة صفاء فيصل غرايبه/ مدير مديرية التطوير المؤسسي والتميز.

ويذكر أن وزارة المياه والري قد قامت بتأسيس وحدة دراسات المرأة بقرار من معـالي وزير الميـاه والري بتاريخ (2/12/2015 ) وترتبط إدارياً بالشؤون الإدارية والمالية في وزارة المياة والري ، وتُعنى هذه الوحدة بقضايا النوع الاجتماعي وإدماجه في كافة السياسات والبرامج وبما يتماشى مع الاتفاقيات والمواثيق الدولية ويكون نطاق عملها كافة مؤسسات قطاع المياه من خلال الفريق القطاعي الذي تم تشكيله لتسهيل مهام الوحدة في مؤسسات القطاع المختلفة.
ومن أهم أهداف الوحدة إدماج النوع الاجتماعي في القطاع في كافة السياسات والخطط والبرامج والعمليات والتوزيع العادل والمتكافئ للأدواروالفرص والموارد وزيادة مشاركة المرأة في أنشطة المياه والصرف الصحي ورفع مستوى الوعي لديها بترشيد الاستهلاك المنزلي وتعزيز التعاون مع الشركاء الاستراتيجيين والمانحين فيما يخص قضايا النوع الاجتماعي وتعزيز قدرات المرأة في قضايا ترشيد الاستهلاك المائي المنزلي من خلال تدريبها على مهارات السباكة وزيادة مشاركتها في سوق العمل.

وتقوم وحدة دراسات المرأة بالعمل على رفع مستوى وعي المرأة وزيادة مشاركتها في نطاق العمل وتعزيز إمكانية الوصول للوظائف القيادية والإشرافية وفقا لمبدأ تكافؤ الفرص وتعزيز الشراكة بين قطاع المياه والشركاء والمانحين لرفع مستوى القدرات البشرية بما يخص النوع الاجتماعي وقضاياه وتطوير برامج تمكين النوع الاجتماعي في قطاع المياه.

كما قامت بإعداد استراتيجية لوحدة النوع الاجتماعي 2018-2021 تضمنت المهام والأهداف والكادر الوظيفي وآلية الاتصال بالتنسيق مع مشروع رفع كفاءة قطاع المياه والتحديات التي تواجه المرأة العاملة في القطاع اللازمة لمواجهتها والعمل على إزالتها كخطوة للنهوض بواقع المرأة العاملة ودفعها للوصول الى المراكز القيادية العليا في قطاع المياه وتم عقد اربع ورش عمل تعريفية بالنوع وقامت الوحدة بتمثيل وزارة المياه باللجان واسبوع المياه العربي والاجتماعات الرسمية والمساهمة في إعداد ومراجعة الخطة الوطنية للمرأة ودراسة ومتابعة تنفيذ توصيات المؤتمرات وورش العمل الدولية لتعزيز دور النوع الاجتماعي في قطاع المياه.

 

89294856_584967315565099_8868817886660001792_o.jpg

89351841_584966852231812_4733031317124415488_o.jpg

89352448_584966658898498_1382297776397746176_o.jpg

89369230_584967128898451_6985370213629820928_o.jpg

89437236_584967038898460_761957924506435584_o.jpg

89466368_584966925565138_969507344297754624_o.jpg

89474163_584966752231822_8414240991887753216_o.jpg

89554869_584967398898424_1696243358701191168_o.jpg

89722700_584967218898442_3170201196099010560_o.jpg

التعليقات
الإسم  
البريد الإلكتروني
التعليق