المياه تختتم الحملة الوطنية الثانية للسباكة للمباني الحكومية
شارك هذا الخبر
ستظهر هذه الصورة فقط في طرق عرض أجزاء ويب الخاصة باستعلام المحتوى التي تتضمن ملخصات لهذه الصفحة. لن تظهر خصائص الصورة مثل الارتفاع والعرض في جزء ويب.
​اختتمت الحملة الوطنية الثانية لمشروع اعادة تأهيل النظام المائي في مؤسسات الدولة الاردنية والذي نظمته وزارة المياه والري بالتعاون مع الوكالة الاميركية للتنمية الدولية (USAID) وشملت المرحلة الثانية ما يزيد عن عشرين مؤسسة وطنية كبرى كمرحلة ثانية بعد أن تم تأهيل العديد من المؤسسات الكبرى واجراء دراسات الاحتساب المائي وبيان كميات المياه المهدورة وكميات المياه التي يتم توفيرها جراء هذه الاجراءات في المرحلة الاولى.
 حيث بدأت الحملة الثانية آوائل شهر حزيران الماضي في وزارة الخارجية الاردنية وعلى مدار أسبوع قامت السباكات باعمال الصيانة والسباكة للنظام المائي في مباني الوزارة وتعقيم خزانات المياه واستبدال القطع التالفة وتركيب قطع التوفير ومعالجة التسربات وإجراء عملية الاحتساب المائي لبيان كميات الاستهلاك قبل وبعد إجراء تركيب أجهزة ترشيد الاستهلاك لهذه المباني.
وشملت الحملة الثانية التي استمرت حوالي اربعة اشهر وزارات الاشغال العامة والاسكان والصحة والداخلية والتنمية الاجتماعية و التعليم العالي ووزارة التربية والتعليم والاحوال المدنية وقصر العدل ووزارة التخطيط والمياه والري كما عقدت وزارة المياه والري دورات تدريبية في مختلف المحافظات لتدريب موظفات شركات المياه على اعمال السباكة وتم توزيع الشهادات التقديرية على كافة المشاركين.
ويذكر ان أن الحملة الوطنية الأولى للسباكة التي اقيمت بالتعاون مع الوكالة الالمانية للتعاون الدولي (GIZ) قد انتهت آواخر شهر آب الماضي، وتقوم وزارة المياه والري بعقد هذه البرامج المستمرة مع الشركاء لمواجهة التحديات المائية وحماية المياه والحفاظ عليها في كل مرافق الدولة الاردنية وتأكيدا لدور المرأة العاملة في مجال السباكة ونجاح تجربة الاردن على المستوى العالمي بتمكين المرأة من الولوج الى المهن التي كانت تخص الرجال والنجاح بها بعد إعدادهن وتدريبهن على أحدث الطرق والوسائل ومنحهن شهادات مزاولة مهنية تمكنهن من إقامة مؤسسات وشركات خاصة لأعمال السباكة ، حيث تتعامل الوزارة والوكالة الاميركية مع جمعية السباكات الرائدات التعاونية باعتبارها من الجمعيات التي تم تأهيلهن لمشاريع تمكين المرأة.
التعليقات
الإسم  
البريد الإلكتروني
التعليق