المياه تشارك الاتحاد الاوروبي في ورشة عمل التشريعات الاوروبية
شارك هذا الخبر
ستظهر هذه الصورة فقط في طرق عرض أجزاء ويب الخاصة باستعلام المحتوى التي تتضمن ملخصات لهذه الصفحة. لن تظهر خصائص الصورة مثل الارتفاع والعرض في جزء ويب.

أكد الدكتور عدنان الزعبي أمين عام وزارة المياه والري بالوكالة مندوبا عن وزير المياه والري خلال  افتتاحه ورشة العمل التي عقدها الاتحاد الاوروبي بالتعاون مع وزارة المياه والري تحت عنوان التشريعات الاوروبية في إعادة استخدام المياه في الاردن ، على التركيز على المصادر المائية غير التقليدية في ضوء ما تتعرض له المصادر التقليدية وخاصة الجوفية من الاستنزاف والاستخراج الجائر كما بينتها نتائج الدراسات الاخيرة. وقال أن الولوج لاعمال تحلية مياه البحر أو المياه الجوفية المالحة  لأغراض الشرب والتوسع في خدمات الصرف الصحي وإعادة الاستخدام ضمن المواصفات العالمية والمحلية للاستفادة لاغراض الري والصناعة يعتبر ذلك المنحنى القادم لاستراتيجية المياه في الاردن. وبين أن تبادل المعرفة والخبرات يسهل على قطاع المياه في الاردن المضي في مشاريع اعادة الاستخدام وفق أحدث الانظمة والتكنولوجيا والادارة الحكيمة خاصة وان المياه المعالجة أصبحت جزءا أساسيا من الموازنة المائية في الاردن ومصدرا لحماية البيئة والحفاظ على الصحة العامة.

وأضاف الدكتور الزعبي أن تراجع حصة الفرد في الاردن جراء الهجرات تحتم على المجتمع الدولي الوقوف مع الاردن في إطار تنفيذ المشاريع التي من شأنها تخفيف العبء الكبير الذي شكله اللاجئون على مصادر المياه وانعكاس ذلك على نواحي الحياه المختلفة ، وشكر الزعبي الاتحاد الاوروبي على اهتمامه لهذا الجانب ودعمه المستمر لقطاع المياه في الاردن.

من جانبها قالت السيدة أنابيلا ريبيلو مديرة وكالة البيئة البرتغالية في الاتحاد الاوروبي أن إعادة استخدام المياه يدخل في إطار مصادر المياه المختلفة مركزة على أهمية التعاون بين الجميع لحماية المياه والبيئة من التلوث والاستنزاف ، ومساعدة الدول بشكل عام والافراد بشكل خاص على هذه المهمة .

وقال السيد انريكي كابريس مدير الوكالة البيئة والحماية الإقليمية في الاتحاد الاوروبي أن هذه الورشة تعقد لمدة يومان في العاصمة عمان ويتضمن  برنامج الورشة أوراق عمل حول إدارة المياه المستدامة من خلال إعادة الاستخدام (التجربة الايطالية)، وأطر التمويل والتنفيذ لمشاريع اعادة الاستخدام والسياسات الوطنية ونماذج الادارة المستدامة في الجزائر ومصر والاردن ولبنان وفلسطين وليبيا والمغرب وتونس ودول أخرى .

التعليقات
الإسم  
البريد الإلكتروني
التعليق