المياه تصدر كتابها الثالث "حقائق وأرقام" عن قطاع المياه في الاردن
شارك هذا الخبر
ستظهر هذه الصورة فقط في طرق عرض أجزاء ويب الخاصة باستعلام المحتوى التي تتضمن ملخصات لهذه الصفحة. لن تظهر خصائص الصورة مثل الارتفاع والعرض في جزء ويب.

قال وزير المياه والري المهندس رائد أبو السعود أن الاردن يعاني من شح المياه والذي يشكل خطرا على جميع القطاعات التي تعتمد على توفر المياه لديمومة عملها وتنميتها وازدهارها وحيث تعتبر المياه عنصرا أساسيا في الاستخدامات المنزلية والصناعية والزراعية ، وأكد على أن تزايد العجز في المياه من سنة لأخرى وازدياد التحديات في ظل ازدياد عدد السكان المتفاقم بسبب اللجوء السوري الى الاردن يشكل تهديدا خطيرا على جميع القطاعات ويعتبر توفر المعلومات أهم محددات التعامل مع التهديد ووضع الاستراتيجيات والسياسات والخطط ، وأضاف أن المعلومات الدقيقة تساهم في اتخاذ القرار الصحيح والمناسب ويساعد جميع القطاعات المعنية على فهم وتقبل قرارات التي من شأنها التأثير على سير عمل القطاعات ونموها ، وقال أن بناءا على ذلك إرتأت وزارة المياه والري إصدار هذه النشرة وتوفير المعلومات لأصحاب العلاقة لقطاع المياه من الافراد والقطاعين العام والخاص بالإضافة لمجتمع الممولين والداعمين لقطاع المياه ونأمل أن تكون المعلومات المنشورة عونا لكل جهة لها مصلحة أو اهتمام لقطاع المياه على أن نستمر بتوفيرها للمستقبل وبشكل دوري بكل الوسائل المتاحة.

من جانبه قال أمين عام وزارة المياه والري المهندس على صبح أن وزارة المياه والري تقوم باعداد الدراسات والاستراتيجيات والسياسات والخطط لقطاع المياه بالتشاركية مع سلطة المياه وسلطة وادي الاردن وشركات المياه العاملة في مختلف محافظات المملكة، وأكد أنه سيتم وضع هذه الدراسات والاستراتيجيات بأيدي أصحاب القرار لاستخدامها بالوجه الامثل في إدارة مصادر المياه وتوجيهها الى مراكز الطلب عليها حسب الاولويات المنصوص عليها ولضمان توفير المياه ومستخدميها من مختلف القطاعات المنزلية والزراعية، وأضاف أن رغبة من قطاع المياه ومن مبدأ الشفافية في وضع المعلومات من حقائق وأرقام عن قطاع المياه في متناول أصحاب العلاقة والراغبين في الاستعلام عن الوضع المائي في الاردن تقوم الوزارة بشكل دوري بنشر المعلومات التي تفصل وتصف قطاع المياه وذلك بجهود موظفي وزارة المياه والري وعملهم الدؤوب لخدمة الوطن والمواطن وقد أعدت هذه النشرة لتسهيل الحصول على المعلومات للجميع .

جاء ذلك بمناسبة إصدار وزارة المياه والري لكتابها حقائق وأرقام لقطاع المياه الاردني لعام 2017، والذي يوفر معلومات واحصائيات عن الوضع المائي في الاردن ويتم تزويدها للباحثين والمؤسسات وطالبين المعلومات وتحقيقا لمتطلبات قانون حق الحصول على المعلومة ويضمن تدفق المعلومات المطلوبة من قطاع المياه لمحتاجيها.

وتضمن الاصدار عددا من المعلومات حول حجوم الامطار الهاطلة على المملكة للأعوام المائية والمعدل طويل الامد 2007-20017 ، والموازنة المائية السطحية بالمليون متر مكعب 2017 ، والموازنة المائية السطحية للأعوام 2007-2017 بالمليون متر مكعب، إضافة الى السعة التخزينية والمخزون المائي للسدود وكميات الداخل والخارج بالمليون متر مكعب للعام 2017 ، وتوزيع المياه لجميع الاغراض من وادي الاردن لعام 2017 ، كما تضمن الاصدار جمعيات مستخدميه المياه في وادي الاردن 2017 ، ومشاريع الحصاد المائي (السدود الصجراوية والحفائر والبرك)، والاحواض الجوفية والضخ الامن لها وكميات الاستخراج لعام 2017 وكميات الاستنزاف ، إضافة الى استعمالات المياه ومصادرها لعام 2017 بالمليون متر مكعب ، واستعمالات المياه بالمليون متر مكعب لمختلف الاغراض للأعوام 2008-2017 ، وعن تطور كميات مصادر المياه المستهلكة لكافة الاغراض من عام 2008-2017 ، وإضافة الى عدد الابار العاملة لمختلف الاغراض للأعوام 2007-2017 ، وعدد الابار المخالفة التي تم ردمها 2007-2017 ، وعن كميات التزويد المائي للأغراض المنزلية ونسبة فاقد المياه ، وعن حصة الفاقد المائي للأغراض البلدية (لتر للفرد باليوم)، كما تضمن محطات معالجة المياه العادمة في الاردن ، وعن عدد مشتركي المياه والصرف الصحي للأعوام 2007-2017، وإضافة الى  الوضع المالي – سلطة المياه والشركات التابعة لها (مليون دينار) .

التعليقات
الإسم  
البريد الإلكتروني
التعليق