المياه تطلق مشروع تحسين كفاءة انظمة الري في الازرق
شارك هذا الخبر
ستظهر هذه الصورة فقط في طرق عرض أجزاء ويب الخاصة باستعلام المحتوى التي تتضمن ملخصات لهذه الصفحة. لن تظهر خصائص الصورة مثل الارتفاع والعرض في جزء ويب.

اطلقت وزارة المياه والري مشروع تحسين كفاءة انظمة الري في المواقع الريادية والممول من الوكالة الالمانية للتعاون الدولي ( GIZ  ) في منطقة الازرق بحضور مساعد امين عام سلطة المياه للاعلام والاتصال الناطق الرسمي باسم الوزارة عمر سلامة ومديرة مشاريع المياه في الوكالة الالمانية للتعاون الدولي فراوكا سيلكوف وعدد من المسؤولين ووجهاء واهالي المنطقة ومزارعي الازرق.

وبين مساعد الامين العام ان المشروع يهدف الى الحفاظ على مصادر المياه واستدامتها من خلال نشر التقنيات الحديثة كتزويد وتركيب انظمة ري متطورة ذات جودة وكفاءة عالية تساهم في توفير الكلف التشغيلية للري مثل اثمان المياه ومصاريف الطاقة والعمالة اضافة الى تمكين المزارعين من التعامل مع كميات المياه المتاحة وتوفير في كميات المياه المفقودة

واضاف سلامة ان المشروع يسعى لتقديم الخدمات الارشادية للمزارعين وتزويدهم بالاجهزة المتعلقة بمياه الري الحديثة وجلب الخبرات والمعرفة الدولية وخاصة في موضوعات الري والزراعة إضافة الى نشر الانماط المنهجية الجديدة لدى المزارعين من خلال رفع كفاءة ادارة المياه على مستوى المزرعة واستخدام التكنولوجيا واحداث التغيير في النمط الزراعي والاصناف المزروعة بحيث يتم التركيز على الزراعات ذات المردود الاقتصادي والاستهلاك المائي القليل والمرتبط بالنوعية المناسبة للتصدير.

واعرب عمر سلامة عن تقدير وامتنان قطاع المياه للاصدقاء في الجانب الالماني وخاصة في الوكالة الالمانية للتعاون الدولي GIZ

مثمنا الدعم المتواصل لتحسين واقع المياه في الاردن .

من جانبها قالت ممثلة الوكالة الالمانية للتعاون الدولي ( GIZ  ) فراوكا سيلكوف ان الاردن يواجه شحا كبيرا في كميات المياه وانها في تزايد مما يتطلب الوعي الكامل لتوفير هذا العنصر للاجيال المقبلة وعليه كان دور الوكالة الالمانية المساهمة في توفير المياه من خلال ترشيدها وبالتالي الحفاظ عليها

واضافت فراوكا ان المشروع يهدف لاستخدام اكبر قدر من الانتاج باقل قدر من الموارد اي زيادة المردود الاقتصادي من المتر المكعب للمياه.

من جهته بين المزارع مؤيد رضوان انه تم توزيع المياه والسماد بشكل متساو بين اشجار الزيتون مما ادى لزيادة كميه الثمار بنسبة 30% تقريبا اضافة الى انخفاض كمية المستهلكة ومصروف الطاقة ايضا.

وقال المزارع اسامة الزيود بان هناك تجانس في النمو الخضري بين اشجار العنب بمزرعته بسبب وصول المياه والسماد بشكل متساو نتيجة استخدام التكنولوجيا والتقنيات الحديثة لري المزروعات .

التعليقات
الإسم  
البريد الإلكتروني
التعليق