المياه تنفي فرض ضريبة أبنية ومعارف جديدة
شارك هذا الخبر
ستظهر هذه الصورة فقط في طرق عرض أجزاء ويب الخاصة باستعلام المحتوى التي تتضمن ملخصات لهذه الصفحة. لن تظهر خصائص الصورة مثل الارتفاع والعرض في جزء ويب.

نفت وزارة المياه والري اليوم الثلاثاء، صحة المعلومات التي نشرتها بعض المواقع الإخبارية الإلكترونية بشأن فرض ضريبة أبنية ومعارف جديدة. وقالت الوزارة في بيان اليوم: إن ضريبة الأبنية والمعارف موجودة أصلا بالقانون بنسبة تبلغ 3 بالمئة، وتمثل مبلغا بسيطا لا يتجاوز 30 إلى 50 دينارا سنويا تدفع لمرة واحدة كل عام عن كلعقار

 

. وأضافت في البيان: أن قيمة هذه الضريبة مرتبطة بقيم ومدخلات معالجة مياه الصرف الصحي والحمأة الناتجة عن محطات الصرف الصحي التي ارتفعت بنسب كبيرة؛ مثل المواد الكيماوية وقيمة الكهرباء. وبينت أن هذه الضريبة مرتبطة أيضا بقيمة ربط العقارات بخدمات الصرف الصحي لكل وصلة صرف صحي، وتتراوح قيمتها بين 7 إلى 12 ألف دينار للوصلة الواحدة، وكذلك ارتفاع قيمة معالجة المتر المكعب الواحد من مياه الصرف الصحي لنحو 60 قرشا

 

أوضحت أن ضريبة الأبنية والمعارف موجودة سابقا ولم تقر حديثا، في ظل تزايد المطالبات الكثيرة والمتعددة بخدمة مناطق جديدة بالصرف الصحي، وسعي الوزارة للتوسع في تنفيذ مشاريع الصرف الصحي للمحافظة على البيئة والصحة العامة.

التعليقات
الإسم  
البريد الإلكتروني
التعليق