المياه: لا قطع للمياه عن المواطنين في شهر رمضان
شارك هذا الخبر
ستظهر هذه الصورة فقط في طرق عرض أجزاء ويب الخاصة باستعلام المحتوى التي تتضمن ملخصات لهذه الصفحة. لن تظهر خصائص الصورة مثل الارتفاع والعرض في جزء ويب.

أكد وزير المياه والري المهندس رائد ابو السعود، انه لن يكون هناك فصل للمياه عن اي مواطن خاصة في المناطق ذات الدخول المنخفضة خلال شهر رمضان المبارك. وشدد ابو السعود خلال ترؤسه اجتماعا اليوم الثلاثاء، على الالتزام بإيصال المياه في وقتها المحدد وبكميات كافية والتعامل الايجابي والجاد مع كافة الملاحظات الواردة من المواطنين وتيسير الاجراءات خلال هذا الشهر المبارك. وقال: إن الاعباء تتزايد على الجميع، ومن واجبنا التخفيف على المواطن بالوسائل كافة، وتقديم الخدمة الجيدة والمتميزة خاصة في قطاع حيوي مثل قطاع المياه، مؤكدا ان الجميع مطالب بضمان وصول المياه الى كل مشترك بعدالة. واستمع الى شرح مفصل عن خطط فصل الصيف وإعادة توزيع كميات المياه في جميع مناطق المملكة، وخاصة ما يتعلق بخفض الفاقد ورفع كفاءة التزويد من خلال مشاريع تحسين شبكات المياه واستبدال المضخات القديمة. واكد امين عام سلطة المياه اياد الدحيات، ان محافظات البلقاء ومعان والكرك والطفيلة ستشهد تحسنا ملموسا بخدمات المياه والصرف الصحي من خلال عدد من المشاريع التي تنفذها سلطة المياه، مشيرا الى ايجاد حلول لمعالجة نقص المياه في معان من خلال مصادر جديدة وتنفيذ خط ناقل رئيس في قصبة معان 16 انش، وسيتم الانتهاء منه خلال شهر حزيران وتحسين تزويد المياه لأحياء معان اضافة الى حفر بئر جديد في منطقة الجفر بطاقة 100م3/ساعة. وبين الدحيات ان محافظة الطفيلة تشهد استقرارا مائيا جيدا مقارنة مع المحافظات الاخرى، ويجري حاليا تنفيذ مشروع محطة معالجة الصرف الصحي وعدد من الخطوط وتأهيل عدد من الآبار استعدادا للصيف. وفي محافظة الكرك، اوضح انه يجري استكمال تجهيز وتحسين عدد من المصادر المائية وتركيب مضخات جديدة من المتوقع انجازها خلال وقت قصير، مشيرا الى ان اكثر من 80 بالمئة من عطاءات اللامركزية المتعلقة بالمياه تم تجهيزها للإحالة والمباشرة بالتنفيذ. واوضح الرئيس التنفيذي لشركة مياهنا غازي خليل، أن عدد المشتركين وصل الى اكثر من 720 الف مشترك، ونفذت عدة برامج لتطوير وتجهيز المصادر المائية لارتفاع الطلب خلال اوقات الذروة في الصيف ورمضان المبارك، كاشفا النقاب عن تنفيذ مشروع جديد لخفض الفاقد المائي الذي وصل في العاصمة حاليا الى 38 بالمئة من خلال المرحلة الاولى التي ستشمل 80 الف مشترك. واكد

 

مدير عام شركة مياه اليرموك نبيل الزعبي، انجاز الاستعدادات للصيف وتطوير المصادر الرئيسة للشمال وادي العرب (1) ومجموعة آبار العاقب والكريدور وغيرها لخدمة نحو 330 الف مشترك في محافظات الشمال الاربع، والانتهاء من تأهيل مضخات وادي العرب وتأهيل الخط الناقل للوصول الى 2500 م3/ساعة بطاقة 60 الف م3 يوميا، وتأهيل خطوط ناقلة وخزان الزملة لتزويد المفرق بالانسياب لتوفير 500 الف دينار سنويا، اضافة الى تطوير مصادر داخلية لتزويد المناطق الاخرى وتأهيل بئر في بني كنانة 100م3/ساعة، وتجهيز الخط الناقل الوطني من محطة ام اللولو لتزويد جرش بكميات مياه اضافية من مشتل فيصل نحو 600م3/ساعة، ومن خزان حوفا لتزويد محافظة عجلون. ولفت الى ان انقطاعات الكهرباء المتكررة تعد من ابرز التحديات بالإضافة إلى وجود اكثر من 167 تجمعا سكانيا خارج التنظيم في المفرق وحدها تحتاج الى ما يزيد على 5ر7 مليون دينار. وبين الرئيس التنفيذي لشركة مياه العقبة خالد العبيدين، ان العقبة تتزود من عدة مصادر من آبار الديسي التي تم رفعها من 1800م3/ساعة لتصل الى طاقة 2100 م3/ساعة ومجموعة آبار رم الزراعية بطاقة نحو 600م3/ساعة، وتحلية مياه البحر بطاقة 500م3/ساعة، مبينا انه تم أتمتة جميع الاجراءات في الشركة من خلال الغاء الخدمة الورقية للتسهيل على المواطنين

التعليقات
الإسم  
البريد الإلكتروني
التعليق