“المياه”: ماضون بمواجهة الاعتداءات على أراضي الدولة
شارك هذا الخبر
ستظهر هذه الصورة فقط في طرق عرض أجزاء ويب الخاصة باستعلام المحتوى التي تتضمن ملخصات لهذه الصفحة. لن تظهر خصائص الصورة مثل الارتفاع والعرض في جزء ويب.

أكدت وزارة المياه والري، مضيها بكل حزم في تطبيق أحكام القانون لمواجهة الاعتداءات المتكررة من قبل سائقي بعض الشاحنات (القلابات) على أراضي الدولة، التي تجاوزت عشرات الحالات منذ بداية العام الحالي.

وشدّد مساعد أمين عام وزارة المياه والري الناطق الرسمي باسم الوزارة، عمر سلامة، لـ”الغد”، على عدم التهاون بتحويل المخالفين للمدعي العام، خاصة من يقومون بممارسات التخلص من البازلت المستخرج ضمن أراضي الدولة ومن بينها مناطق تابعة لوزارة المياه والري.

وقال إن الوزارة تقوم بالتنسيق في هذا الخصوص مع كل المؤسسات، إزاء ضبط هذا النوع من الاعتداءات، وتطبيق أحكام القانون للحيلولة دون وقوع ضرر كبير على البيئة والمقدرات الوطنية، وذلك باعتبارها اعتداءات على أراضي الدولة، وتهديد لسلامة منشآت مرافق المياه.

وضبطت وزارة المياه والري أخيرا عدة اعتداءات، كان آخرها ضبط سيارة شحن (قلاب) منتهي الترخيص في منطقة الهاشمية، ومحملة بالبازلت المستخرج من أراضي الخزينة ضمن محطة الخربة السمرا بهدف بيعها بطريقة مخالفة.

ورغم تغلیظ العقوبات القانونیة والتشریعیة على مرتكبي الاعتداءات على المياه، التي تتسبب بضیاع وهدر كمیات ضخمة منها من أصل حصة الفرد، وتقدر بعشرات ملایین المترات المكعبة، إلا أن وزارة المیاه ما تزال تواجه تحدي الحد منها، وتقلیص حجمها على قدم وساق، تجاه بترها تماما.

إيمان الفارس

التعليقات
الإسم  
البريد الإلكتروني
التعليق