المياه والري تشارك في تخريج 42 سباكة في المفرق
شارك هذا الخبر
ستظهر هذه الصورة فقط في طرق عرض أجزاء ويب الخاصة باستعلام المحتوى التي تتضمن ملخصات لهذه الصفحة. لن تظهر خصائص الصورة مثل الارتفاع والعرض في جزء ويب.

شاركت وزارة المياه والري في حفل تخريج 42 متدربة أردنية ولاجئة سورية من مؤسسة التدريب المهني على مهنة السباكة والتمديدات الصحية في محافظة المفرق ، جاء ذلك ضمن مشروع (VTW) الرائد في مجال التدريب المهني في قطاع المياه ودعم مستقبل اللاجئين الذي تعمل عليه الوكالة الالمانية للتعاون الدولي (GIZ) ومشاركة بلدية المفرق الكبرى ومؤسسة التدريب المهني ووزارة المياه والري .

وأكد الدكتور عدنان الزعبي مساعد الامين العام لوزارة المياه والري على تعزيز دور المرأة في المملكة وبمساهمتها في قطاع المياه ومساعدة الوزارة في تقليل فاقد المياه المنزلي وأكد على دورها في تخطي الكثير من التحديات كون المواطن الاردني الاكثر وعيا في قضايا المياه، وركز الزعبي على دعم المشروع الالماني وإهتمامه بقطاع المرأة والعمل على توسيع التدريب على أعمال السباكة في مختلف محافظات المملكة كافة.

وأشاد رئيس بلدية المفرق عامر الدغمي بدور المرأة في المجتمع سواء كانت سورية أو أردنية والعمل على مساعدتها وتطويرها لبناء مستقبلها ، وقدم الدغمي شكره لوزارة المياه والري والوكالة الالمانية للتعاون الدولي (GIZ) ومحافظة المفرق على دعمهم في توفير فرص عمل للخريجات والاسهام في في بناء الوطن وتطوير القدرات وتعزيز الاخوة بين اللاجئين السوريين والمجتمع المحلي والعمل على تقليل البطالة ودعم وحدة تمكين المرأة من خلال إعطاء رخص عمل للمتدربات وتوفير فرص عمل للخريجات من خلال رئاسة البلدية في توزيع فرص عمل خلال مشاريعهم وإعطائهم رخص يحتاجونها لتسهيل مهماتهم.

وقدم مدير معهد التدريب المهني لمحافظة المفرق أحمد الشطناوي شكره لوزارة المياه والري كونها الشريك الاساسي والوكالة الالمانية لدعمهم للمشروع حيث أنه تم تخريج أكثر من 70 سيدة في محافظة المفرق في مجال السباكة والتمديدات الصحية وطلب الشطناوي أنه يجب أن تكون هناك رقابة أكثر على المواصفات والمقاييس للقطع الصحية ، وركز على أهمية انطلاق السيدات التي تم تدريبهم على السباكة وأصبح معهم شهادات مزاولة مهنة في المجتمع المحلي من خلال جمعية السباكات الرائدات التعاونية.

وأعرب مدير مشروع التعليم والتدريب المهني للاجئين السوريين في مجال المياه في الوكالة الالمانية للتعاون الدولي (GIZ) ديريك فنكلر عن شكره للشركاء على التعاون والدعم المتواصل للمدربين والمتدربات لانجاح هذا المشروع وركز على أهمية الحفاظ على المياه كون أغلب الدول العربية تعاني من نقص في المياه. وأكد على أهمية مساعدة المتدربات لتحصيل دخل مادي في البيئة المحلية واتاحة الفرصة لهن من خلال اشراكهن في تدريب تكنولوجي للعمل على تدريبهن لتأسيس عمل خاص بهن وأضاف أيضا أنه يجب إعطائهن الفرصة للمشاركة في عدة تدريبات لتطوير مهاراتهن وزياة الكفاءة وأكد أيضا على استمرارية الدعم لمراكز التدريب المهني في السنوات القادمة.

وتحدثت إحدى الخريجات في كلمة لها خلال احتفال التخريج عن قصة المثابرة والنجاح التي بدأت من خلال برامج التمديدات الصحية من مؤسسة التدريب المهني وطرق الصيانة والتدريب على تبديل قطع توفير المياه واكتساب المعلومات والخبرة من المدربين ، واعربت عن شكرها على صناديق عدة السباكة الكاملة التي تسلمتها خلال الاحتفال والتي ستساعدها وتفتح لها ابواب العمل في الميدان، وأضافت لولا دعم الشركاء لما وصلنا الى هذا النجاح.

 

2557410.jpg

التعليقات
الإسم  
البريد الإلكتروني
التعليق