المياه والري تقيم ورشة حول أضرار آفة التدخين
شارك هذا الخبر
ستظهر هذه الصورة فقط في طرق عرض أجزاء ويب الخاصة باستعلام المحتوى التي تتضمن ملخصات لهذه الصفحة. لن تظهر خصائص الصورة مثل الارتفاع والعرض في جزء ويب.
​أقامت وزارة المياه والري بالتعاون مع قسم الوقاية من أضرار التدخين في وزارة الصحة بعقد ورشة عمل توعوية حول آفة التدخين والأضرار الصحية الناتجة عنه والعقوبات التي تقع على الموظفين المخالفين لقانون منع التدخين الصادر بموجب قانون الصحة العامة رقم (47) لسنة (2008) لموظفي الوزارة.
وأكد المساعد لشؤون الإعلام/مستشار الوزير الدكتور عدنان الزعبي مندوبا عن امين عام الوزارة على ضرورة توعية الموظفين بأضرار التدخين والالمام بها ومعرفتهم بالقوانين والعقوبات المترتبة على آفة التدخين في الأماكن العامة وداخل مبنى الوزارة ، وأن هناك عدة مسؤوليات يجب أن ينظر لها بعين الاعتبار في الحياة اليومية من مسؤولية اجتماعية وانسانية وصحية.
من جانبه قدم الدكتور طارق مدانات / قسم الوقاية من أضرار التدخين في وزارة الصحة شرحا وافيا عن أضرار آفة التدخين والارجيلة على المدخنين من الناحية الصحية والاقتصادية وأثرها على الاشخاص والبيئة المحيطة ، وما ينتج عنها من أمراض القلب والربو والسرطان والتشوهات الخلقية عند الولادة وامراض الاطفال، حيث ذكر أن 60-85% نسبة المصابين بالسرطان بسبب التدخين في الاردن التي تزداد بها نسب المدخنين بشكل متسارع من عشر سنوات مضت حيث أن الاردن تعد من ثاني أكثر الدول بنسبة عدد المدخنين فيها.
وأكد مدانات على أن وزارة الصحة تقدم مراكز لعلاج ادمان التدخين تتوزع في عدة محافظات بعمان وواربد والزرقاء حيث ان أبوابها مفتوحة لاستقبال مدمنين التدخين لمساعدتهم على التخلص منه.
وحضر الورشة المساعد للشؤون الإدارية والمساعد للشؤون الفنية وعدد من المدراء ورؤساء الأقسام وموظفي الوزارة.
 
التعليقات
الإسم  
البريد الإلكتروني
التعليق