المياه : الاردن يصادق على مبادرة اليونسيف لشراكة المياه والصرف الصحي للجميع
شارك هذا الخبر
ستظهر هذه الصورة فقط في طرق عرض أجزاء ويب الخاصة باستعلام المحتوى التي تتضمن ملخصات لهذه الصفحة. لن تظهر خصائص الصورة مثل الارتفاع والعرض في جزء ويب.

قال وزير المياه والري المهندس رائد ابو السعود ان الاردن ومن خلال وزارة المياه والري كان في صدارة الدول التي تنبهت للتعامل مع تحديات جائحة كورونا ( كوفيد -19) خاصة فيما يتعلق بمياه الشرب وضمان استدامة تزويد المواطنين فيها وكذلك التعامل مع المياه المعالجة الناتجة عن محطات الصرف الصحي من خلال اضافة كلورين الصوديوم للمياه المعالجة لضمان عدم انتقال العدوى الناجتة عن كورونا واضاف بمناسبة مصادقة مجلس الوزراء الموقر على مبادرة الشراكة الصرف الصحي والمياه للجميع (Sanitation and Water for All ) من لدن منظمة الامم المتحدة للطفولة ( UNICEF ) ومنظمة الصحة العالمية ومجموعة من القادة على مستوى العالم مؤكدا ان ادارة قطاع المياه في الاردن تعتبر من الادارات الفاعلة والتي تحظى باهتمام كبير من لدن المؤسسات الدولية العالمية للجهود الكبيرة والانجازات في مواجهة التحديات التي يواجهها قطاع المياه والصرف الصحي في واحدة من اكثر الدول شحا بمصادر المياه مشيدا بالتعاون البناء والمثمر بين قطاع المياه في الاردن ومنظمة الطفولة (اليونسيف (

وبين ابو السعود ان جائحة كورونا ( كوفيد-19 ) اعادت تنبيه العالم بأسره والمنطقة العربية إلى اهمية توفير خدمات المياه والصرف الصحي للجميع وادارتها ادارة مستدامة تحقيقا (للهدف السادس ) من اهداف خطة التنمية المستدامة لعام (2030) مشددا على أن ضمان حصول الجميع على المياه النظيفة وخدمات الصرف الصحي والنظافة الصحية هو هدف أساسي لحماية صحة الانسان ، واشار الى ان الهدف الرئيسي من المصادقة على الدعوة هو ابراز الحاجة الى التركيز على المعايير ذات الفعالية من ناحية الكلف لضمان استمرار تقديم خدمات المياه والصرف الصحي خلال ازمة كورونا وما بعدها كونه لايوجد لقاح او علاج لمرض (كوفيد -19) حاليا وان افضل طريقة هو الوقاية اذ يعتبر حماية وضمان نوعية المياه والصرف الصحي مع التأكد من نظافة اليدين الى جانب التباعد الجسدي امورا اساسية لمنع انتشار هذا الوباء وقد حقق الاردن نجاحا يقر به الجميع في ذلك .

 

واضاف وزير المياه والري ان انضمام الاردن الى ( نداء من اجل العمل الموجه لقيادات العالم ) ياتي لتنسيق وحشد الجهود الدولية يأتي تنفيذا للجهود الملكية التي يقودها جلالة الملك حفظه الله عالميا والاحترام والتقدير الذي يحظى به الاردن ولضمان استمرارية توفير وجودة خدمات المياه والصرف الصحي والنظافة اولوية خلال الاستجابة لازمة انتشار وباء كورونا (كوفيد -19 ) وما بعد الازمة .


وبين الوزير ان مزودو خدمات المياه والصرف الصحي في قطاع المياه يتعرضون لتحديات متزايدة في جهودهم الهادفة إلى مواصلة ضمان توفير خدمات المياه والصرف الصحي وإدارتها خاصة خلال تفشي هذه الجائحة (كوفيد-19) وما قد ينتج عنها من زيادة في الطلب في خدمات المياه والصرف الصحي لتقديمها بمواصفات ذات جودة عالية مما يوجب استمرارية امدادات المواد الكيميائية اللازمة لفحص المياه ومياه الصرف الصحي ومعالجتها بكفاءة وكميات كافية .

 

واضاف ابو السعود انه كلما زاد استهلاك الموارد المائية نتيجة الحاجة الى التنظيف والتعقيم في ظل الجائحة بشكل دائم كلما زادت الحاجة الى معالجتها وزاد الضغط على مصادر المياه التي نعاني اصلا من تراجع وضغوطات متزايدة في معظم دول العالم ، وهذا يشكل تحديا كبيرا وصعوبة بالغة خاصة في ظل محدودية الموارد وما نعانية من نقص في مصادر المياه اضافة الى التحديات الاخرى مثل اللجوء السوري وقلة الامكانات المادية و التغيرات المناخية ومايرافقها من ارتفاع الحرارة وغيرها حيث تعمل الحكومة الاردنية ومن خلال كافة المؤسسات بكل امكانياتها لمواجهتها وايجاد الحلول اللازمة لها.


واكد الوزير على ان مبادرة الشراكة الصرف الصحي والمياه للجميع (Sanitation and Water for All ) من لدن منظمة الامم المتحدة للطفولة ( UNICEF ) ومنظمة الصحة العالمية تركز على ضمان توفير خدمات المياه والصرف الصحي بما يتوافق مع الهدف السادس للتنمية المستدامة والتنسيق مابين كافة الشركاء المعنيين وتحقيق الاستدامة والمنعة لمنظومات المياه والصرف الصحي ورفع أولوية تأمين التمويل لدعم الدول للقدرة على الاستجابة لتحديات الوباء مع ضمان توفير معلومات دقيقة وشفافة حول الجائحة لضمان الاستجابة السليمة .
واشاد ابو السعود بجهود منظمة الامم المتحدة للطفولة (UNICEF ) في تبني هذه المبادرة والتنسيق مع قطاع المياه في الاردن معربا عن شكر الاردن لمنظمة الامم المتحدة للطفولة (اليونسيف) على جهودها البناءة والمثمرة في دعم واسناد وزارة المياه والري مؤكدا على اهمية الدعم المقدم من المنظمة لمواجهة التحديات الكبيرة التي تواجه المملكة خاصة في ظل جائحة كورونا .

التعليقات
الإسم  
البريد الإلكتروني
التعليق