الهطولات المطرية الراهنة تروي عطش الأرض الجافة
شارك هذا الخبر
ستظهر هذه الصورة فقط في طرق عرض أجزاء ويب الخاصة باستعلام المحتوى التي تتضمن ملخصات لهذه الصفحة. لن تظهر خصائص الصورة مثل الارتفاع والعرض في جزء ويب.

لا تزال مختلف مناطق المملكة تحت تأثير حالة عدم الاستقرار الجوي، ما يرفع فرص انعكاسات أي هطولات مطرية متوقعة على إشباع التربة وترطيب الأجواء، ولو كانت محدودة الكميات.

وفيما شهدت مختلف مناطق المملكة هطولات مطرية متفاوتة الغزارة مترافقة مع نشاط كبير للرياح السطحية التي من المتوقع أن تتسبب بحدوث عواصف رملية محلية خلال الفترة الراهنة، والحد من مدى الرؤية الأفقية، أكدت مصادر وزارة المياه والري الانعكاسات الإيجابية للهطولات المطرية، حتى وإن كانت متفاوتة الغزارة.

وقالت مصادر بالوزارة، طلبت عدم نشر اسمها لـ”الغد”، إن الهطولات المطرية التي يتوقع أن تستمر تأثيراتها في مختلف مناطق المملكة خلال الأيام الثلاثة المقبلة، بحسب توقعات مركز التبؤات الجوية “طقس العرب”، ستساهم في إعادة حيوية رطوبة الطقس، وترطيب الأرض “العطشى” وغير المشبعة بالمياه، بالإضافة لأهمية دورها بتقليل معدلات التبخر خاصة خلال الفترة الراهنة.

كما تلعب الأمطار الخريفية الهاطلة في الوقت الراهن، هامشا توجيهيا للجهات المعنية الرسمية، نحو صياغة وكيفية إعداد الخطط اللازمة والواقعية وفق مؤشرات وحركة حالات وتبعات عدم الاستقرار الجوي للموسم الشتوي الحالي.

إلى ذلك، توقع “طقس العرب” أن يزداد تأثر المملكة مجدداً وتدريجياً اليوم الأربعاء بحالة من عدم الاستقرار الجوي خاصة خلال ساعات ما بعد الظهر والعصر، مشيرا لتجدد هطل زخات رعدية من المطر فوق أجزاء متفرقة وعشوائية من المملكة.

كما لفت إلى استمرارية تأثر المملكة بحالة من عدم الاستقرار الجوي، حتى بعد غد الخميس.

ولعبت الأمطار الخريفية التي شهدتها المملكة خلال المواسم الشتوية الماضية، دورا كبيرا في إتاحة المجال لوزارة المياه نحو القيام بإعادة تأهيل وصيانة بعض المصادر المائية، خاصة تلك التي تعمل على مدار الساعة طوال الفترة الماضية وخلال الموسم الصيفي، في ظل ازدياد الطلب على المياه، وارتفاع درجات الحرارة، تزامنا مع الموسم السياحي وعودة المغتربين.

وفيما بلغ حجم مخزون المياه في سدود المملكة الـ14، ما نسبته 60% من إجمالي سعتها التخزينية البالغة نحو 336 مليون متر مكعب، حتى نهاية الموسم المطري 2018-2019، الذي تميز بغنى هطولاته المطرية، أعربت وزارة المياه عن أملها أن يكون الموسم الشتوي الحالي أغنى حيال الهطولات المطرية وتبعاتها الإيجابية على مخازين السدود، والبالغة حاليا نحو 100 مليون متر مكعب، ومعادلة ما نسبته 29.7% من إجمالي سعتها التخزينية، بحسب أرقام الوزارة.

إيمان الفارس

التعليقات
الإسم  
البريد الإلكتروني
التعليق