بلدية الأزرق تتسلم صهريج نضح للمحافظة على المياه الجوفية
شارك هذا الخبر
ستظهر هذه الصورة فقط في طرق عرض أجزاء ويب الخاصة باستعلام المحتوى التي تتضمن ملخصات لهذه الصفحة. لن تظهر خصائص الصورة مثل الارتفاع والعرض في جزء ويب.

ضمن اطار التعاون المستمر بين وزارة المياه والري / سلطة المياه والمؤسسات الالمانية المانحة والتمويلية بهدف ايجاد حلول دائمة للبيئة وتحسين مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين في المناطق المستضيفة للجوء السوري، اقامت منظمة (بورا) فعالية تم خلالها تسليم صهريج للنضح مقدم من منظمة ( بريمين للأبحاث والتنمية الدولية بوردا) والممول من قبل الحكومة الألمانية إلى بلدية الازرق بهدف الحفاظ على المياه الجوفية ورفع مستوى البيئة في منطقة الازرق بحضور رئيس بلدية الأزرق السيد مروان سعيد بحضور السيدة زينة عناب، المدير القطري في الاردن لبوردا وعدد من مسؤولي وزارة المياه والري / سلطة المياه واعضاء المجلس المحلي، وعدد من وجهاء وأبناء المجتمع المحلي وفريق عمل بوردا.

واكدت زينة عناب المدير القطري لبوردا التي تعد واحدة من المنظمات الالمانية غير حكومية التي تعمل بالتعاون مع سلطة المياه في الأردن على تطوير وتصميم حلول مبتكرة لخدمات ومرفقات الصرف الصحي بشكل آمن ومستدام .

 واضافت انه بتمويل من قبل الوزارة الألمانية الاتحادية للتعاون الاقتصادي والتنمية بمساهمة قدرها 66,700 يورو، قامت بوردا بشراء صهريج النضح عبر مشروع الحلول المبتكرة للصرف الصحي واعادة الاستخدام في المناطق الجافة ) إصرار(، الذي يجري تنفيذه منذ عام 2017 في بلدية الأزرق وفقا للخطة الاستراتيجية الوطنية للمياه (52016 – 202) حيث يهدف المشروع إلى بناء واحة اصطناعية لمعالجة المياه العادمة وحماية مصادر المياه العذبة وتوفير مصدر مائي جديد في المنطقة من المياه المستصلحة علاوة على ذلك يزود المشروع الشباب بفرص عمل والمجتمع بالخبرات اللازمة.

 من ناحيته أشار رئيس بلدية الأزرق سعادة السيد مروان سعيد إلى أهمية صهريج النضح في ظل زيادة الطلب على الخدمات غير الكافية المقدمة لأبناء المجتمع المحلي: « أصبح المشروع الذي تنفذه بوردا قائما على أرض الواقع اليوم، وسنعمل يداً بيد للمحافظة على البيئة.»

وأضافت المهندسة دانا البرقاوي ممثلة عن منظمة بوردا : «نحن في بوردا نعمل على تلبية احتياجات الصرف الصحي للمجتمع المحلي بالأزرق وايجاد الحل الامثل الذي يتواءم مع طبيعة الازرق».

الأزرق - كمال زكارنة

التعليقات
الإسم  
البريد الإلكتروني
التعليق