تقرير: 90 % حجم إعادة الاستخدام الكلي للمياه المعالجة العام الماضي
شارك هذا الخبر
ستظهر هذه الصورة فقط في طرق عرض أجزاء ويب الخاصة باستعلام المحتوى التي تتضمن ملخصات لهذه الصفحة. لن تظهر خصائص الصورة مثل الارتفاع والعرض في جزء ويب.

كشف تقریر رسمي لوزارة المیاه والري عن أن حجم إعادة الاستخدام الكلي للمیاه المعالجة بلغ نسبتھ 72.89 % خلال العام الماضي. وقال التقریر، الذي اطلعت ”الغد“ على نسخة منھ، إن محطات التنقیة لمحطات الصرف الصحي، والبالغ عددھا 32 وتخدم المدن والقرى والتجمعات السكنیة في مختلف محافظات المملكة، استقبلت وعالجت نحو 9.173 ملیون متر مكعب، خلال الفترة نفسھا.

 وأضاف أن حوالي 6.166 ملیون متر مكعب نجم عن ھذه المحطات من المیاه المستصلحة، في الوقت الذي تم فیھ استغلال 5.149 ملیون من المیاه المستصلحة، بحسب أرقام مدیریة البیئة وإعادة الاستخدام في الوزارة. ووصل عدد الاتفاقیات الموقعة مع وزارة المیاه والري، من خلال مدیریة البیئة وإعادة الاستخدام، إلى 298 اتفاقیة، وفق التقریر الذي أشار إلى أنھا ازدادت خلال الفترة ما بین عامي 2010 و2018 ،بما حجمھ 152 اتفاقیة.

 وزاد التقریر أن عدد اتفاقیات إعادة الاستخدام المبرمة مع المزارعین ارتفعت من 146 اتفاقیة العام 2010 إلى 298 بالعام 2018 ،حیث كان حجم الاتفاقیات المبرمة بین محطة تنقیة الخربة السمرا والمزارعین الأعلى، بعدد وصل إلى 61 اتفاقیة. وینص الھدف السادس للتنمیة المستدامة، على ضمان توفر المیاه وخدمات الصرف الصحي للجمیع، في الوقت الذي یعد فیھ الالتزام بتنفیذ الأھداف المنشودة ”لیس سھلا“ بالنسبة للأردن، ثاني أفقر دولة مائیا على مستوى العالم، سیما وأنھ من أھم تلك الأھداف، اشتراط الوصول لربط ما نسبتھ 80 % من سكان المملكة على شبكة الصرف الصحي حتى العام 2030 .

 وكان أحدث تقریر أصدرتھ منظمة الأمم المتحدة حول تنمیة الموارد المائیة 2019 ،قد حذر من تھدید انعكاس سوء تصمیم السیاسات، والاستخدام غیر الفعال وغیر الكافي للموارد المالیة، والثغرات في السیاسات، على ”تغذیة“ استمراریة ”عدم المساواة في الحصول على میاه الشرب المأمونة وخدمات الصرف الصحي“، في مختلف أنحاء العالم.

 وتتمثل أھمیة المیاه المعالجة في توفیر مصدر مائي متجدد ومتزاید ومھم للموازنة المائیة، والحفاظ على البیئة وتحسین الواقع الصحي وحمایة مصادر المیاه من التلوث، والتوسع بالرقعة الزراعیة وتلبیة احتیاجات القطاع الزراعي، بالإضافة لتوفیر فرص عمل وتشجیع العمل الجماعي وخدمة المجتمعات المحلیة.

أما فیما یتعلق بالأھداف الاستراتیجیة لبرامج الصرف الصحي، فتكمن في التوسع بخدمات الصرف الصحي من إنشاء محطات تنقیة وشبكات الصرف الصحي، وتحدیث وتوسعة وتطویر وصیانة ورفع كفاءة محطات التنقیة. إلى جانب تحسین الخطوط الناقلة وإزالة المكاره الصحیة، وإنشاء محطات الصرف الصحي الصغیرة لتقلیل معاناة المواطنین، والتوسع بإبرام اتفاقیات إعادة استخدام المیاه المعالجة لاغراض الزراعة المقیدة ومراقبتھا لتوفیر مصادر میاه جدیدة للمساھمة بزیادة إیرادات سلطة المیاه المالیة.

إیمان الفارس

التعليقات
الإسم  
البريد الإلكتروني
التعليق