رئيس بلدية الجفر يكشف عن سبب تعطل محبس خط مياه الديسي
شارك هذا الخبر
ستظهر هذه الصورة فقط في طرق عرض أجزاء ويب الخاصة باستعلام المحتوى التي تتضمن ملخصات لهذه الصفحة. لن تظهر خصائص الصورة مثل الارتفاع والعرض في جزء ويب.

قال رئيس بلدية الجفر فواز مليحان النواصره ان سبب العطل الذي أصاب خط مياه الديسي هو ذوبان "الجلد" الداخلية للمحبس، ولا يوجد أي اعتداء على الخط الناقل.

 

وأضاف النواصرة في بيان تلقت "الرأي" نسخة عنه ان احد المواطنين ابلغه عن الخلل وتم ابلاغ الجهات المختصة، وان احد مهندسي الشركة العاملة قال انه لا يمكن اصلاح الخلل الا بعد عطلة العيد، وفيما يلي نص بيان النواصرة:

 

عندما يتحدث اعلام وزارة المياه عبر القنوات التلفزيونية عن الاعتداء على الخط الناقل تم من قبل مواطنين من أهالي الجفر والذي تم خلال فترة ايام عيد الأضحى المبارك.

 

فإنني أقول وبكل حيادية ومصداقية اتصل معي أحد المواطنين من أبناء الجفر أثناء ذهابه لزيارة أقاربه أيام العيد إنه وعن بعد حوالي ٣٥كم جنوب الجفر يوجد أحد المناهل يتدفق منه المياه بقوة شديدة قمت وعلى الفور الاتصال مع الجهات المختصة وقام هو بدورة بإبلاغ الشرطة بالجفر وقد تحدث أحد مهندسي الشركة العاملة ان العطل سببه ذوبان الجلد الداخلية للمحبس ولن يكون هناك تصرف إلا بإيقاف الخط كامل ولن يتسنى لهم ذلك الا بعد انتهاء العطلة الرسمية للعيد.

 

ولكن نتفاجأ بإن إعلامي المياه والصحفيين يذكرون انه اعتداء أشخاص للري المزارع وفي تلك المنطقة الصحراوية لا يوجد اي مزرعة او حتى شجرة واحده او يوجد رعاة للمواشي هناك.

 

فإننا لا نعلم ما هو الهدف وراء تشويه صورة الجفر واهله أمام الشعب الأردني وأننا كقطاع طرق المياه تمر من عندنا وغاية أحدنا تعبئة عبوه او جركن للشرب فقط ويشهد على ذلك الجميع ولم يعتد احد عليها منذ تأسيسها اما عطل إصلاحي يتعرض له أي منشأة عليها الإعتراف وليس زج المواطن الذي ليس له القدرة على كسر محبس قوة تدفقه ١٠٠م بالساعة.

 

إننا ننبه ونحذر أي جهة كانت ان تزج باسم أهلنا ومواطنينا من الجفر  باي خلل يكون ضمن نطاق الجفر التي تتربع على ٢٨الف كم مربع من أرض الأردن إلا بعد التأكد والتحقق وسوف نقوم بمقاضاة جميع من ادعى وشوه سمعة اهل الجفر أمام القضاء العادل بأقرب وقت.

عمان ريم رواشدة

التعليقات
الإسم  
البريد الإلكتروني
التعليق