سلطة وادي الأردن تعفي المزارعين من موافقتها على الرهن لغايات القروض
شارك هذا الخبر
ستظهر هذه الصورة فقط في طرق عرض أجزاء ويب الخاصة باستعلام المحتوى التي تتضمن ملخصات لهذه الصفحة. لن تظهر خصائص الصورة مثل الارتفاع والعرض في جزء ويب.

أعفت سلطة وادي الأردن المزارعين الراغبين بالحصول على قروض من الحصول على موافقتها لغايات رهن الوحدات الزراعية والسكنية الصادر بها سند تسجيل وقطع الأراضي الواقعة ضمن صلاحيات السلطة.

ووفق كتاب موجه من أمين عام سلطة وادي الأردن إلى مدير عام دائرة الأراضي والمساحة جاء القرار نظرا للأوضاع الاقتصادية التي يمر بها المزارعون وإشارة إلى توجيهات الحكومة باتخاذ الإجراءات اللازمة لمساندة ومساعدة المزارعين في وادي الأردن لإنقاذ الموسم الزراعي في ظل الظروف السائدة.

وطلب الكتاب الإيعاز إلى مدراء مديريات تسجيل الأراضي في وادي الأردن بإتمام معاملات المواطنين المتعلقة برهن الوحدات الزراعية والسكنية الصادر بها سند تسجيل فقط ، وقطع الأراضي الواقعة ضمن صلاحيات سلطة وادي الأردن، دون الحصول على موافقات من السلطة إلى حين ورود خلاف ذلك.

بدوره، ثمن رئيس اتحاد مزارعي وادي الأردن، عدنان الخدام، استجابة سلطة وادي الأردن لمطالب الاتحاد لغايات التسهيل على المزارعين في حصولهم على القروض بدون فوائد والتي كانت أعلنت مؤسسة الإقراض الزراعي المباشرة بتقديها للمزارعين المتضررين من عاصفة الرياح التي أضرت بالزراعات خلال شهر آذار الماضي.

وكانت مؤسسة الإقراض الزراعي أعلنت أخيرا عن تخصيص مبلغ 10 ملايين دينار كقروض بدون فوائد وبأجل خمس سنوات وفترة سماح لسنتين للمزارعين المتضررين من عاصفة الرياح والتي تركزت غالبيتها في مناطق وادي الأردن، إضافة إلى مناطق في جنوب المملكة.​
التعليقات
الإسم  
البريد الإلكتروني
التعليق