صبح : التشاركية هي أفضل الطرق لنجاح المشاريع
شارك هذا الخبر
ستظهر هذه الصورة فقط في طرق عرض أجزاء ويب الخاصة باستعلام المحتوى التي تتضمن ملخصات لهذه الصفحة. لن تظهر خصائص الصورة مثل الارتفاع والعرض في جزء ويب.

قال أمين عام وزارة المياه والري المهندس علي صبح أن المشاريع المائية المستدامة في الاردن عامة وقرى الشمال خاصة أخذت بعين الاعتبار مصلحة المواطن وان التشاركية في الحوار هي من أفضل الطرق لنجاح مشاريعنا المستقبلية. جاء ذلك خلال كلمته بحفل نجاح مشروع دعم إدارة الموارد التشاركية لتحقيق الاستقرار في المجتمعات المضيفة PRM والمدعوم من قبل الحكومة الالمانية وينفذ من قبل الوكالة الالمانية للتعاون الدولي  GIZبالتعاون مع شركة مياه اليرموك.   

وأكد المهندس صبح أن سلسلة الازمات المتتالية لدول الجوار عملت على إزدياد أعداد اللاجئين الى الاردن مما أدى إلى إزدياد عدد السكان وبالتالي إزدياد الطلب على المياه، وأكد على أن الاردن استطاع احتواء هذه الازمة التي تحتاج الى تعاون دولي،  حيث يجد اللاجئ الامن والاستقرار في الاردن.

وأكد المهندس صبح على أن المشاريع تعمل على الاهتمام بالمواطن وتوفير الحد الادنى من حقه في المياه وقد حققت المرحلة الاولى من مشروعنا النجاح بثلاث قرى من إربد هي (ابدر- دوقرا - بيت راس) التي كانت بحاجة للدعم بالطريقة التي يتطلبها أهل هذه المنطقة ، وتم العمل على توفير المياه لهم وتمديد شبكات المياه وتوفير الخزانات وعمل صيانة لخزانات المنازل لحماية المياه من التلوث ، وتوفير أدوات الترشيد التي تعمل على توفير المياه.

وأضاف المهندس صبح على أن المواطن الاردني هو نموذج للعالم كافة بالشعور بالوضع المائي وتأقلمه على استعمال حاجته من المياه، وقدرته على تقاسم حصته مع الاخرين. وهي تجربة يجب تقديرها من جميع دول العالم. 

وقالت مديرة برنامج المياه في الاردن GIZ فراوكا نومان أن التعاون بين الحكومة الاردنية والحكومة الالمانية دام 60 عام تحققت خلاله الكثير من المشاريع المستدامة الناجحة في كتير من القطاعات أهمها قطاع المياه والشباب والبطالة واللاجئين.

وأكدت فراوكا على دور وزارة المياه والري في نجاح المشاريع المختلفة التي تقوم بها وأخذ نهج التشاركية في العمل والجهد المقدم الذي هو بحاجة للدعم .

وأضافت أن هناك 15 مشروع نعمل عليها منها 12 مشروع في الاردن و3 مشاريع عالمية تتضمن ثلاث مراحل: دعم اللجان والقطاعات والدعم المقدم للقرى وهذا أمر مجدي من ناحية التعاون المشترك.

وأضافت ان العمل بالمشاريع يتعلق بأنه بعيد عن المخاطر وهو يتمثل بالتحاور والمشاركة وإعطاء النصائح وليس لدينا القدرة على اتخاذ القرارات بل أنتم من يقدر على أخذ القرار الصحيح.

ثم تحدث مدير الصندوق الاردني الهاشمي للتنمية البشرية المهندس معتصم الحياري مأكدا على أهمية التعاون ما بين مؤسسات الدولة الاردنية ودعم من الوكالة الالمانية للتعاون الدولي GIZ.

التعليقات
الإسم  
البريد الإلكتروني
التعليق