صبح: شح المياه سيمتد إلى خارج الأردن وستتضاعف ثلاث مرات عام 2030
شارك هذا الخبر
ستظهر هذه الصورة فقط في طرق عرض أجزاء ويب الخاصة باستعلام المحتوى التي تتضمن ملخصات لهذه الصفحة. لن تظهر خصائص الصورة مثل الارتفاع والعرض في جزء ويب.

قال امين عام وزارة المياه والري المهندس علي صبح » ان قضية شح المياه مشكلة مشتركة ستمتد الى خارج الاردن والتي من المتوقع ان تتضاعف ثلاث مرات بحلول عام 2030 ،حيث سيصل العجز المائي في المنطقة الى 130 مليار م3 ،وهذا يتطلب المزيد من الاستثمار في البنية التحتية ومرافق المياه لمواجهة العجز، ومن المتوقع ان يكلف الدول العربية من 300 الى 400 مليار دولار بحلول عام 2030واضاف صبح خلال مؤتمر اسبوع المياه العربي الخامس «نحو تنمية مستدامة في قطاع المياه والصرف الصحي الذي انعقد امس في البحر الميت «ان هذه التحديات الكبيرة تتطلب جهدا عالميا من الشركاء الرئيسيين والجهات المانحة وقادة الصناعة للعمل مع الحكومات العربية لايجاد حلول فعالة ومبتكرة لمواجهة العجز المائي في المنطقة»

 

. من جانبه، قال مدير ادارة البيئة والموارد المائية والتنمية المستدامة في جامعة الدول العربية الدكتور جمال الدين جاب االله » اننا نعيش في منطقة تشح فيها المياه وهذا يتطلب البناء والترشيد ورفع كفاءة وانتاجية المياه والحد من الفاقد»، مشيرا الى ان توصيات المؤتمر سترفع الى اللجنة الوزارية في الجامعة العربية لدعم قطاع المياه في الاردن ولبنان خصوصا لتحملهما عبء اللجوء والمهاجرين.

 

وقال امين عام الجمعية العربية لمرافق المياه «أكوا» المهندس خلدون خشمان «ان التحديات الكبيرة التي يواجها قطاع المياه في المنطقة العربية من ندرة في المصادر المائية وزيادة الطلب على المياه والتأثير الواضح للتغير المناخي والهجرات القسرية وعلاوة على قلة الموارد المالية وانحسار مصادر التمويل لتنفيذ الخطط الاستثمارية في المنطقة العربية يحتم علينا التخطيط والتعامل مع هذه التحديات بشكل غير تقليدي ». والقى مدير الوكالة الامريكية للأنماء الدولي USAID في الاردن السيد مايكل جونز كلمة اشار خلالها، الى التعاون وتبادل الاراء والافكار مع الجهات المسؤولة عن قطاع المياه والصرف الصحي في الاردن والمساعدات المقدمة في هذا المجال، فيما عرضت يوهنا سبيرز من السفارة الالمانية مجالات التعاون ودعم قطاع المياه في الاردن

 

. وبعد حفل الافتتاح، افتتح مندوب الامير الحسن وزير المياه والري المهندس رائد ابو السعود الذي رعى فعاليات المؤتمر، المعرض المقام على هامش المؤتمر والذي يشارك فيه 37 شركة متخصصة في مجال صناعات المياه والمياه العادمة. ويشارك في المؤتمرما يزيد على ستمئة مشارك من الخبراء في مجالات المياه والصرف الصحي من 45 دولة عربية وصديقة سيناقشون على مدار ثلاثة ايام أوراق عمل مقدمة من تسع عشرة منظمة دولية وعربية.

البحر الميت – فهد العلوان

 

IMG-20190303-WA0009.jpg

التعليقات
الإسم  
البريد الإلكتروني
التعليق