صرف تعويضات للمتضررين من إسالة مياه سد الملك طلال
شارك هذا الخبر
ستظهر هذه الصورة فقط في طرق عرض أجزاء ويب الخاصة باستعلام المحتوى التي تتضمن ملخصات لهذه الصفحة. لن تظهر خصائص الصورة مثل الارتفاع والعرض في جزء ويب.

قرر مجلس الوزراء واستنادا لقانون سلطة وادي الأردن وفي ضوء تقديم المزارعين الذين تضررت مزارعهم في لواء دير علا ومنطقة العارضة نتيجة إسالة مياه سد الملك طلال بعد امتلائه بكامل طاقته التخزينية إثر الحالة الجوية التي شهدتها المملكة نهاية شباط الماضي بطلبات لتعويضهم عن الخسائر، وبعد معاينة الأضرار، الموافقة على صرف قيمة الأضرار اللاحقة بتلك المزارع بقيمة إجمالية 120 ألفا و225 ديناراً من المخصصات المرصودة في وزارة المالية/النفقات الطارئة للعام 2019 وذلك نظراً لعدم توفر مخصصات مالية ضمن موازنة سلطة وادي الأردن للعام الحالي.

وكان رئيس الوزراء زار منطقة الأغوار الوسطى واطلع ميدانياً على الأضرار التي لحقت بالمزارع في المنطقة وتم تشكيل لجنة عملت على حصر قيمة الأضرار التي لحقت بها وأوصت إلى مجلس الوزراء بصرفها.

التعليقات
الإسم  
البريد الإلكتروني
التعليق