“لا تستهين بالنقطة”: عنوان حملة توعوية حول أهمية المياه وإن كانت قطرة
شارك هذا الخبر
ستظهر هذه الصورة فقط في طرق عرض أجزاء ويب الخاصة باستعلام المحتوى التي تتضمن ملخصات لهذه الصفحة. لن تظهر خصائص الصورة مثل الارتفاع والعرض في جزء ويب.

أطلقت شركة مياه الأردن – مياهنا حملة توعوية تحت شعار “لا تستهين بالنقطة”، دعت من خلالها للحفاظ على المياه في الأردن، ثاني أفقر دولة مائيا على مستوى العالم، مروجة لنشر حقائق مهمة عن الموارد المائية في الأردن وضرورة تبني ممارسات ترشيد بسيطة فعالة.

وتم تنظيم الحملة بالتعاون مع وزارة المياه والري، وسلطة المياه، وأمانة عمان الكبرى، وبدعم من الوكالة الأميركية للتنمية الدولية (USAID)، من خلال مشروع “مبادرة لرفع كفاءة قطاع المياه”.

وبينت مصادر شركة مياهنا أن الهدف من الحملة، التأكيد على حقيقة التحديات التي تواجه الأردن باعتباره من أفقر دول العالم مائيا، سيما وأن حصة الفرد الأردني من المياه تعادل حوالي 100 متر مكعب في السنة؛ وهي أقل بكثير من حد الفقر المائي العالمي البالغ 1000 متر مكعب سنويا.

ويرجع سبب انخفاض حصة الفرد من المياه لمحدودية مصادر المياه في الأردن وعدم انتظام المواسم المطرية والتغيير المناخي، وفق مياهنا التي أوضحت أن الأردن يستهلك ضعف كميات المياه المتاحة له من مصادر المياه المتجددة، كما ويأتي تعويض النقص عبر الاعتماد على مخزون المياه الجوفية والاستخراج الجائر من الآبار.

ودعت شركة مياهنا المواطنين للمساهمة في الحفاظ على تلك الموارد المحدودة، في ظل التحديات الراهنة، مبينة أنه، ورغم ما شهدته المملكة من موسم مطري غني، إلا أنها ما زالت من أفقر دول العالم مائيا، علاوة على أن مخزون المياه الجوفية، والذي يتم الاعتماد عليه بشكل كبير في التزويد المائي، في انخفاض مستمر.

واستهلت حملة “لا تستهين بالنقطة”، والتي انطلقت من 28 إلى 31 تموز (يوليو) الماضي، خطتها ذات الثلاث مراحل بمرحلة تشويق إبداعية استمرت لأربعة أيام. وتم نشر إعلان من ثلاث كلمات غير منقوطة “لا تستهين بالنقطة”، في إشارة إلى أن الكلمة لا تكتمل من دون نقاطها، كما أن الحياة لا تستمر دون “نقاط” والمقصود هنا قطرات المياه.

وبحسب مياهنا، فإن مرحلة التشويق تعمدت عدم إظهار الجهات التي تدير وتدعم الحملة، معتبرة أن ذلك ساهم بترك الشارع الأردني في حالة تساؤل حول المغزى، وتفاعل متصاعد مع مرحلة التشويق بصور ابداعية وحضارية فريدة من نوعها.

وأقبلت، بموجب الحملة، المئات من المؤسسات والشركات، ومن ضمنها صحيفة “الغد” اليومية، إضافة لآلاف الأردنيين، على إخفاء النقاط عن أسمائهم ومشاركة الوسم على صفحاتهم تضامنا مع الحملة، وبذلك تصدرت الحملة التي حملت هاشتاج لا_تستهين_بالنقطة وكذلك هاشتاغ على_قد_حاجتك مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة.

وتم نشر وسم “لا تستهين بالنقطة” بشكل موسع على وسائل إعلانية متعددة؛ أبرزها مواقع التواصل الاجتماعي، والمواقع الإخبارية الإلكترونية، كما وتم نشر الشعار على لوحات الإعلان الخارجي على الجسور والأنفاق، ومواقع أخرى رئيسية داخل العاصمة عمان.

وأشارت شركة مياهنا لاستمرارية الحملة حتى أوائل شهر أيلول (سبتمبر) المقبل، مبينة أنها تستهدف، من خلال مراحلها المختلفة رفع التوعية لدى المواطنين عن طريق نشر رسائل مختلفة تغطي حقائق مهمة عن الموارد المائية وحالتها في الأردن، إلى جانب رسائل أخرى هدفها تشجيع المواطنين على تبني سلوكين مؤثرين في الحفاظ على المياه؛ وهما التبليغ عن أي تسرب مياه ملحوظ في الشوارع، والتحقق من صلاحية عوامة خزان المياه التابع لكل منزل وإصلاحها إن تطلب الأمر، وذلك تفاديا لهدر المياه والذي ينتج عنه أيضاً تضخماً في قيم فواتير المياه.

وثمنت مياهنا دور كافة الأفراد والمؤسسات التي تبنت شعار الحملة وساهمت في نشره، ساعية لاستمرار وتعزيز المساهمة في دعم هذه الحملة الوطنية عبر التفاعل والمشاركة لمحتويات الحملة، والمعلنة على صفحة الفيسبوك وصفحة الانستجرام والموقع الالكتروني للشركة، ومن خلال نشر هاشتاج #لا_تستهين_بالنقطة.

وتعد شركة مياه الأردن- مياهنا، مسؤولة عن تقديم خدمات المياه والصرف الصحي لمحافظة العاصمة والزرقاء ومأدبا، الفحيص وماحص.

وكانت شركة مياهنا وقعت اتفاقية تفويض وتطوير مع سلطة المياه في العام 2007 فوضت بموجبها سلطة المياه شركة مياهنا صلاحيتها في إدارة وتشغيل مرافق المياه والصرف الصحي، بالإضافة لتشغيل وصيانة شبكات المياه، وتشغيل وصيانة شبكات تجميع مياه الصرف الصحي، وتشغيل عدة محطات صغيرة لمعالجة مياه الصرف الصحي.

إيمان الفارس

التعليقات
الإسم  
البريد الإلكتروني
التعليق