ماذا قال الملك للرزاز والوزراء وبماذا طالبهم
شارك هذا الخبر
ستظهر هذه الصورة فقط في طرق عرض أجزاء ويب الخاصة باستعلام المحتوى التي تتضمن ملخصات لهذه الصفحة. لن تظهر خصائص الصورة مثل الارتفاع والعرض في جزء ويب.

ركز جلالة الملك عبدالله الثاني، خلال زيارته إلى رئاسة الوزراء الاثنين الماضي وترؤسه جانبا من جلسة مجلس الوزراء، على ضرورة قيام الحكومة بتنفيذ مشاريعها الاستراتيجية المرتبطة بتحسين الواقع المعيشي للمواطنين، وفقا للإطار الزمني المعد.

وأكد جلالة الملك ضرورة أن تعلن الحكومة للمواطنين مواعيد إنجاز المشاريع، مشددا جلالته على أهمية الوضوح في بيان أسلوب العمل، وكذلك توضيح الخطط والبرامج للمواطنين. من جهته، ثمّن رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزّاز جهود جلالة الملك عبدالله الثاني وتوجيهاته السامية، ومتابعته الحثيثة لعمل الحكومة، ولسير التقدّم في البرامج والمشاريع التي تعمل عليها؛ مؤكّداً أنّ الحكومة تسعى بشكل دائم ومستمر لاقتناص الفرص المتاحة، وتحويلها إلى واقع يلمسه المواطنون.

وقدّم وزير المياه والريّ المهندس رائد أبو السعود شرحاً حول سير العمل في المشاريع المائيّة الخمسة التي تقدّمت بها الحكومة إلى مؤتمر مبادرة لندن لدعم الاقتصاد الأردني وهي: مشروع الناقل الوطني الذي يقوم على تحلية المياه من البحر الأحمر ونقلها إلى العاصمة عمّان، ومشروع خفض فاقد المياه، ومشروع توسعة محطة الخربة السمرا، ومشروع تحلية الآبار المالحة في منطقة حسبان، ومشروع معالجة مياه الصرف الصحي في مكبّ الغباوي؛ لافتاً إلى أنّ الحكومة باشرت بإجراءات تنفيذ هذه المشاريع من خلال طرح العطاءات لاثنين منها، والسعي لتوفير التمويل اللازم لها من خارج الموازنة.

التعليقات
الإسم  
البريد الإلكتروني
التعليق