مزارعون بالأغوار الوسطى: مئات آلاف الدنانير أضرار المزارع من إسالة مياه سد الملك طلال
شارك هذا الخبر
ستظهر هذه الصورة فقط في طرق عرض أجزاء ويب الخاصة باستعلام المحتوى التي تتضمن ملخصات لهذه الصفحة. لن تظهر خصائص الصورة مثل الارتفاع والعرض في جزء ويب.

حابس العدوان الاغوار الوسطى – حابس العدوان الاغوار الوسطى – في الوقت الذي اكد فیھ مساعد امین سلطة وادي الاردن للاغوار الوسطى والشمالیة المھندس غسان عبیدات، انھ سیتم تشكیل لجنة مشتركة من وزارتي المیاه والري والزراعة والحاكمیة الاداریة، لحصر الاضرار التي تعرضت لھا بعض المزارع نتیجة اسالة میاه مزارعون بالأغوار الوسطى: مئات آلاف الدنانیر أضرار المزارع من إسالة میاه سد الملك طلال ورفعھا للجھات المعنیة، اكد مزارعون ان الخسائر التي لحقت بمزارعھم جراء ھذه المیاه تقدر بمئات الآلاف. واكد معنیون ان الخسائر التي نتجت عن المنخفض الجوي الاخیر سواء في البنیة التحتیة والقطاع الزراعي في الاغوار الوسطى تقدر بملایین الدنانیر، لافتین الى ان معظم الشوارع الرئیسة والفرعیة تدمرت بفعل میاه الامطار والسیول في مختلف مناطق لوائي دیرعلا والشونة الجنوبیة، اضافة الى مداھمة المیاه لعدد من المنازل في مناطق الملاحة والطوال الجنوبیة في لواء دیرعلا والروضة بلواء الشونة الجنوبیة. ورغم ان الھطل المطري ھو الافضل منذ سنوات بالنسبة للقطاع الزراعي، الا ان الریاح الشدیدة التي سبقت المنخفض وما اعقبھا من امطار غزیرة الحقت اضرارا بالغة بالمحاصیل والزراعات المحمیة كالبیوت البلاستیكیة والانفاق، في حین ان فیضان میاه سد الملك طلال بعد اسالتھا من قبل سلطة وادي الاردن الحقت اضرارا كبیرة في عدد من المزارع والاراضي المجاورة لمجرى السیل والجسور والعبارات المقامة علیھ. واكد المزارع ناجح الصوالحة ان فیضان میاه سیل الزرقاء على مزرعتھ تسبب باضرار كبیرة بالبیوت البلاستیكیة ومحصول البندورة ، مقدرا خسائره بما یزید على 100 الف دینار. واضاف الصوالحة ان كثافة الاشجار ومخلفاتھا في مجرى السیل اعاقت سیر المیاه في مجراھا الطبیعي ما ادى الى انحرافھا الى الاراضي المجاورة، محملا سلطة وادي الاردن كامل المسؤولیة عن الاضرار التي حدثت لعدم قیامھا بازالة المعیقات من مجرى السیل قبل اسالة المیاه . وبین المزارع ابوفادي السطري ان قیام سلطة وادي الاردن بالسماح بتدفق المیاه بكمیات كبیرة تسبب بفیضان تعدى مجرى السیل لیصل الى الاراضي المجاورة، مضیفا انھ تكبد دیونا طائلة لزراعة الارض التي داھمتھا المیاه لتلحق بھ خسائر فادحة تقدر بـ 130 الف دینار. اكد مزارعون في منطقة سیل الحوارات والمناطق المجاورة لھا تعرض مزارعھم لاضرار كبیرة نتیجة اسالة میاه سد الملك طلال، تراوحت بین جرف الاراضي والمحاصیل وبعض الاسوار وشبكات الري، مطالبین وزارة الزراعة الكشف على ھذه المزارع وحصر الاضرار وتعویضھم عنھا. وكانت وزارة المیاه والري قد قامت بتسییل ما یقارب من 2 ملیون متر مكعب من میاه سد الملك طلال اول من امس، بعد اقتراب وصول مخزون میاھھ الى كامل طاقتھ الاستیعابیة، تلافیا لفیضانھ مع استمرار الھطل المطري. واشار مساعد الامین العام الى ان غالبیة العبارات والجسور المقامة على مجرى السیل تعرضت لاضرار، الا ان كوادر السلطة قامت بعمل الصیانة اللازمة لھا واعادة فتح ما نسبتھ 80 % من الطریق. من جانبھ اكد رئیس اتحاد مزارعي وادي الاردن عدنان الخدام ان الاضرار التي تعرض لھا القطاع الزراعي نتیجة المنخفض الجوي الاخیر تزید على ملیون دینار، موضحا ان الریاح الشدیدة تسببت بتمزیق اغطیة البیوت البلاستیكیة والانفاق، ما الحق اضرارا بالغة بالمحاصیل، خاصة وان غالبیة المزارعین لم یستطیعوا اصلاح الاضرار مع الھطل الغزیر للامطار، مما ادى الى تعرض المحاصیل الى التلف نتیجة الصقیع واللفحة والآفات. وبین ان قیام المزارعین بالعمل على انقاذ موسمھم سیكلفھم مبالغ طائلة سواء لصیانة البیوت والانفاق او للمكافحة والعلاج عدا عن تدني وتأخر الانتاج مزارعون بالأغوار الوسطى: مئات آلاف الدنانیر أضرار المزارع من إسالة میاه سد الملك طلال وعلى صعید متصل اكد عدد من رؤساء بلدیات الاغوار الوسطى ان الخسائر التي لحقت بالبنیة التحتیة تحتاج الى ملایین الدنانیر، لاعادة تاھیلھا وصیانتھا، خاصة فیما یتعلق بالطرق ومجاري الاودیة والسیول. واكد رئیس بلدیة دیرعلا الجدیدة مصطفى الشطي، ان كلفة الخسائر التي تعرضت لھا البنیة التحتیة في مختلف مناطق اللواء تزید على ملیون دینار، موضحا ان غالبیة الشوارع الرئیسة والفرعیة تعرضت للتلف نتیجة تدفق المیاه. وبین ان میاه الامطار دھمت عددا من المنازل في منطقة الملاحة والطوال الجنوبیة والشمالي والدباب وتسببت بانھیار جدار استنادي في منطقة التوسع واحتراق منزل وسقوط سقفھ في منطقة ضرار، مشیرا الى ان میاه الامطار الحقت اضرارا بمعظم العبارات وأدت الى انجراف جوانب الاودیة والسیول. ولفت رئیس بلدیة الشونة الوسطى ابراھیم فاھد العدوان، ان میاه الامطار والسیول تسببت بخسائر بالبنیة التحتیة تقدر بحوالي 750 الف دینار، موضحا ان معظم الطرق الفرعیة والرئیسة بحاجة الى اعادة تاھیل، اضافة الى صیانة العبارات الصندوقیة والانبوبیة. وبین ان میاه الامطار دھمت العدید من المنازل في منطقة الروضة وتسببت بانھیار احد الاسوار، مشیرة ان میاه السیول تسببت بتشقق الجسر الرئیس الذي یربط منطقة الروضة بشارع عمان.

التعليقات
الإسم  
البريد الإلكتروني
التعليق