مزارعو الاغوار الشمالية يشكون تخفيض عدد ساعات الري
شارك هذا الخبر
ستظهر هذه الصورة فقط في طرق عرض أجزاء ويب الخاصة باستعلام المحتوى التي تتضمن ملخصات لهذه الصفحة. لن تظهر خصائص الصورة مثل الارتفاع والعرض في جزء ويب.

اعترض مزارعو الاغوار الشمالية على قرار سلطة وادي الاردن الذي اتخذته يوم أمس والقاضي بتخفيض عدد ساعات الري اليومية من 8 ساعات الى 6 ساعات على جميع المزارع. مبينين بأن هذا القرار اتخذ بالوقت الخطأ وفي ذروة ارتفاع درجات الحرارة بشكل ملحوظ .

وقال المزارع علاء الدين محمود البشير الغزاوي بأن تنفيذ هذا القرار من شأنه الحاق الضرر بالمحاصيل الموسمية من اشجار الحمضيات والرمان والموز مبينا بأن شح المياه يعمل على انتاج نوعيات رديئة وموسم ضعيف يزيد من خسائر المزارع المتتالية من كل عام .

واضاف بأن الكمية المقررة بالاصل غير كافية ولكن تم التكيف معها تمشيا مع الوضع المائي في المملكة لكن ان يتم تخفيض الكمية مرة اخرى فهذا من شأنه دمار الموسم وتلف اغلب المنتوجات في الوادي .

وقال المزارع حسن البشتاوي بأن تخفيض  كميات المياه بالوقت الحالي له سلبيات كبيرة قد تلحق بالقطاع الزراعي وخاصة بالمزروعات الشجرية ، مبينا بأن درجات الحرارة ما زالت مرتفعة والمزروعات بحاجة كبيرة الى كميات مياه اضافية خلال الشهر الحالي حتى نحصل على نوعية ثمار جيدة وناضجة ومنافسة بالاسواق المحلية وتساهم في الحد من خسائر المزارعين المتواصلة منذ عشرات السنين.

من جانبه قال امين عام سلطة وادي الاردن المهندس علي الكوز لـ»الدستور» بأن سلطة وادي الاردن تعمل وفق خطة طوارئ دائمة ونعمل ضمن مبدأ الامان ونأخذ بالحسبان تأخر الموسم المطري ومن هنا لابد من ايجاد مخزون مائي نحافظ به على الثروة الشجرية  الدائمة وهي بحاجة الى كميات مياه دائمة وتعمل كوادر السلطة بالميدان على اسألة المياه حسب الكميات المتوفرة وحسب المطلوب ولا توجد لدينا بحبوحة مائية لإعطاء المزيد من المياه .

وبين الكوز بأنه اوعز الى كوادر السلطة بإعادة الوضع الى ما كان عليه  واسالة كميات المياه كالمعتاد  اعتبارا من الاسبوع القادم وان التخفيض لن يطول لكنه اجراء احترازي لتوقع الأسوأ و لتوفير الاحتياجات المائية للصيف القادم وخاصة لحماية الثروة الشجرية وهي من ضمن اولى اولويات السلطة بالدرجة الاولى  كما أن درجات الحرارة بدأت بالانخفاض مع دخول شهر ايلول وساعات النهار بدأت اقصر وأن اية كميات يتم توفيرها هي اولا واخيرا للمزارع وللمحافظة على مزروعات في ظل شح المياه في المملكة واعتمادنا على الموسم المطري وهو قد يتأخر او يأتي ضعيفا وهنا تكون الخسائر اكبر من المتوقع . وان اجراءات سلطة وادي الاردن تهدف الى توفير الاحتياطات المائية اللازمة دون الوقوع بالمحظور .

الاغوار الشمالية – اشرف الظواهرة        

التعليقات
الإسم  
البريد الإلكتروني
التعليق