مطالبات بتوحيد المرجعيات والجهود لتنمية منطقة وادي عربه
شارك هذا الخبر
ستظهر هذه الصورة فقط في طرق عرض أجزاء ويب الخاصة باستعلام المحتوى التي تتضمن ملخصات لهذه الصفحة. لن تظهر خصائص الصورة مثل الارتفاع والعرض في جزء ويب.

عقد المجلس الاقتصادي والاجتماعي، اليوم الأحد، الجلسة الحوارية الثالثة لمناقشة الواقع الاقتصادي والاجتماعي لمنطقة وادي عربة.

وقال رئيس المجلس الدكتور مصطفى الحمارنة: إن الجلسة تأتي استكمالا لجهود المجلس في الوصول إلى توصيات وخطط واضحة المعالم مرتبطة بجداول زمنية للنهوض بالواقع الاقتصادي والمعيشي لأهالي المنطقة، وسبل النهوض بالمستويات التعليمية والصحية والاقتصادية وفرص العمل.

وقدم فريق من المجلس الاقتصادي والاجتماعي عرضاً اشتمل على تقييم للواقع الاقتصادي والاجتماعي للمنطقة والتحديات التي تواجه عملية التنمية هناك.

يشار إلى أن عدد سكان منطقة وادي عربة يبلغ حوالي 9 آلاف نسمة يعيشون على مساحة تقدر بــ 6 آلاف كم، في ظل تعثر المشروعات الاستثمارية والتنموية وتراجع الخدمات الصحية والتعليمية، وبلغت نسبة الفقر فيها، بحسب دائرة الإحصاءات العامة، 71 بالمئة. ولخص المشاركون في الجلسة التحديات التي تواجه وادي عربة، بشح المياه وتعدد المرجعيات الإدارية وتبعثر الجهود الإنمائية وغياب التنسيق بين الجهات العاملة.

وطالبوا بالتشاور مع المجتمع المحلي وإشراكهم باختيار المشروعات التي تنفذ، وأن تكون استثمارية توفر فرص عمل جديدة للأهالي.

 

وطالب رئيس بلدية قطر ورحمة أحمد الاحيوات, بفصل شركة تطوير وادي عربة عن سلطة وادي الأردن، ومنحها الاستقلال الإداري والمالي كي تتمكن من أداء دورها التنموي بشكل أفضل وأسرع، وتحويل وادي عربة إلى إقليم تنموي وصياغة استراتيجية شاملة وتطوير مخطط شمولي للمنطقة.

وشارك في الجلسة عدد من الوزراء السابقين وأمين عام وزارة المياه المهندس علي صبح ومدير شركة تطوير وادي عربة ورئيس بلدية قطر ورحمة وخبراء في التنمية المحلية وعدد من ممثلي مؤسسات المجتمع المدني.

يذكر أن المجلس الاقتصادي والاجتماعي منذ عدة شهور يعكف على إعداد دراسة تقييمية وتحليلية للواقع الاقتصادي والاجتماعي لقضاء وادي عربة والقرى التابعة له، للوقوف على واقع الحال في المنطقة، بالإضافة إلى دراسة مختلف احتياجات القضاء الاقتصادية والاجتماعية والبيئية لوضع تصور وحلول مناسبة للصعوبات والتحديات التي يواجهها هذا القضاء.

التعليقات
الإسم  
البريد الإلكتروني
التعليق