مواطنو غرب اربد يطالبون بتنفيذ مشروع الصرف الصحي
شارك هذا الخبر
ستظهر هذه الصورة فقط في طرق عرض أجزاء ويب الخاصة باستعلام المحتوى التي تتضمن ملخصات لهذه الصفحة. لن تظهر خصائص الصورة مثل الارتفاع والعرض في جزء ويب.

 

طالب مواطنون في مناطق غرب اربد، بالاسراع بتنفيذ مشروع شبكة الصرف الصحي لمناطق غير مخدومة في بعض بلدات غرب اربد والتجمعات السكانية فيها، محذرين من الغاء المشروع الذي طالما انتظروه منذ سنوات. وقال النائب رياض العزام «ان المشروع قائم لخدمة ابناء مناطق غرب اربد ولواء الوسطية»، مشيرا الى تأكيد وزارة المياه والري ان المشروع قائم والمبلغ الذي تم رصده هو باسم مشروع الصرف الصحي لمناطق غرب اربد واوضح العزام، ان المشروع سيخفف من الاعباء المالية التي يتكبدها المواطن في الحفر الامتصاصية، اضافة الى انها ستخفف من الاثار البيئية الناجمة عن فيضان تلك الحفر في الشوارع والتي من شأنها التاثير على المياه الجوفية في المنطقة.

بدوره، قال رئيس بلدية غرب اربد فائق بني عواد « ان البلدية ستذلل كافة الصعوبات اثناء طرح عطاء مشروع الصرف الصحي في مناطقها من ناحية تسهيل الاجراءات المتعلقة بالموافقات على عمل المقاول داخل شوارع البلدية التي تقع داخل التنظيم». واشار بني عواد، الى ان زهاء 90 الف نسمة في مناطق غرب اربد «هام، ناطفة، كفريوبا، ججين، جمحا، بيت يافا، دوقرا، سوم، زحر وكفررحتا، اضافة الى بلدات في لواء الوسطية ستستفيد من هذا المشروع الحيوي.

وأكد عضو مجلس المحافظة محمد طايل العواودة، اهمية شبكة الصرف الصحي لمناطق غرب اربد في ظل الانتشار العمراني وعدم قدرة المواطن على انشاء حفر امتصاصية. واشار المواطنون عصام الشلول وسمير الردايدة وعمر الحناوي البطاينة ومحمد ابو خيط وطلال العزام والمهندس صهيب بني يونس وجعفر الطاهات، الى تأثير انتشار الحفر الامتصاصية على البنية التحتية للمنازل والشوارع نتيجة فيضانات المياه العادمة، منوهين الى ان كلفة تفريغ الحفرة الواحدة 25 دينارا مما يثقل كاهل المواطن في ظل تردي دخل الاسر في المنطقة.

من جانبه، قال امين عام سلطة المياه المهندس إياد دحيات« ان طرح العطاء الممول من البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية بقيمة 53 مليون يورو قروضا ومنحا، يهدف الى توفير خدمات الصرف الصحي لأكثر من (100 ( الف من سكان (15) بلدة غرب إربد ». واضاف دحيات « ان تمويل البنك في بناء شبكة للمياه العادمة تخدم (15 )  بلدة غرب محافظة إربد يتضمن كذلك إنشاء البنية التحتية لمحطة تجميع مياه عادمة بمساحة (21.9)  كيلو متر مربع، وتركيب محطات ضخ لربط البلدات بالشبكة الجديدة وبمحطات المعالجة القائمة في وادي العرب»، مرجحا ان يباشر بتنفيذ المرحلة الاولى من المشروع منتصف العام الحالي بعد استكمال الدراسات الاستشارية قيد الانجاز.

وجدد مشاركون في الاجتماع، مطالبهم السابقة باستحداث لواء غرب اربد قياسا على توفر المعايير اللازمة لذلك لخدمة حوالي 90 الف مواطن يقطنون بلدات غرب اربد، اضافة الى توفر العديد من الدوائر الخدمية فيها وبلدية منفصلة، بينما تتبع اداريا للواء قصبة اربد، ما قلص فرص استفادتهم من عوائد ومكتسبات التنمية.

 إربد - محمد قديسات

التعليقات
الإسم  
البريد الإلكتروني
التعليق