مياه الموجب مطابقة للمواصفة الاردنية ووقف الضخ عائد لعدم الاحتياج الشتوي
شارك هذا الخبر
ستظهر هذه الصورة فقط في طرق عرض أجزاء ويب الخاصة باستعلام المحتوى التي تتضمن ملخصات لهذه الصفحة. لن تظهر خصائص الصورة مثل الارتفاع والعرض في جزء ويب.

اكد الناطق الإعلامي في وزارة المياه والري عمر سلامه سلامة نوعية مياه سد الموجب الواقع ضمن قضاء الموجب في لواء القصر شمالي محافظة الكرك ومطابقتها للمواصفة الأردنية مؤكدا بذلك صلاحيتها للري والشرب بعد المعالجة اللازمة لها بشكل اعتيادي . نافيا بهذا صحة وجود مشاكل فنية او بيئية أخرى مؤثرة في نوعية مياهه مشيرا إلى ان سبب واقف الضخ من مياهه حاليا عائد إلى عدم وجود حاجة فعلية إلى مياهه بالنظر إلى تراجع الطلب الاعتيادي على مياه الشرب والري خلال فصل الشتاء إضافة إلى خطة الوزارة في توفيرها للاستخدام خلال فصل الصيف حيث الحاجة أكثر والاستهلاك متزايد وتلافيا ايضا لكلف الضخ المرتفعة خلال الشتاء .

وأضاف سلامه في اتصال مع الراي بان عملية التأكد من سلامة المياه في السد وغيره من سدود المملكة يتم عبر أكثر من جهة منها الجمعية العلمية الملكية ومختبرات وزارة الصحة ومختبرات الجنوب وهي بدورها تعد رقيبه على بعضها البعض لما يمثله هذا الامر من أهمية كبيرة وخط احمر بالنسبة للوزارة لا يمكن التهاون به . وفيما يتعلق بكمية التخزين بالسد اكد سلامة بان الموسم المطري كان ضعيفا نسبيا على مناطق الجنوب مقارنة بالشمال وتاليا اثر على كميات المياه في السد مقارنه مع مواسم ماضية حيث نسبة التخزين به حاليا في حدود 50 %وهناك فرصة في استمرار الموسم المطري مع بداية خماسينية الشتاء المؤثرة على المملكة ألان إلى ما يزيد على 30 %من الموسم المطري وبما يبقي الأمل مفتوحا على تزويد كافة سدود المملكة بالمزيد من المياه خلالها . وقال سلامة بان الأردن مثل كثير من الدول كان متأثرا سلبا بعوامل التغير المناخي التي يسعى الأردن إلى التكيف معها ووزارة المياه لديها من المشاريع المائية ما يجعلها متكيفة مع هذه العوامل من ذلك خطط التوسع في إقامة السدود الترابية التي يبلغ كلفة إنشاء الواحد منها نحو 100 إلف دينار فضلا عن التوسع في إقامة السدود التخزينية الكبرى مشيرا إلى جاهزية الوزارة تزويدنا بمعلومات وافية حولها بداية الأسبوع المقبل .ِ

الموجب _ خليل زيادين

التعليقات
الإسم  
البريد الإلكتروني
التعليق