مياه اليرموك: لا تغير على جدول التوزيع الاسبوعي
شارك هذا الخبر
ستظهر هذه الصورة فقط في طرق عرض أجزاء ويب الخاصة باستعلام المحتوى التي تتضمن ملخصات لهذه الصفحة. لن تظهر خصائص الصورة مثل الارتفاع والعرض في جزء ويب.

تدارس اجتماع ترأسه محافظ اربد رضوان العتوم عقد اليوم بدار المحافظة تحديات الوضع المائي المتوقع خلال الصيف الحالي والاليات والخطط الكفيلة بمواجهة زيادة الطلب على المياه.

واكد المحافظ العتوم خلال الاجتماع الذي حضره مير عام شركة مياه اليرموك المهندس منتصر المومني والحكام الاداريين ان التحديات التي على مستوى الامن المائي تحتاج لجهود تشاركية لمواجهتها تبدا من تخفيض الفاقد وترشيد الاستهلاك والبحث عن مصادر جديدة للمياه.

وقال العتوم انه سيصار الى تشكيل خلية خاصة بموضوع التزويد المائي تضم الحكام الاداريين ومدراء ادارات المياه والقطاع الخاص لخلق حالة استجابة سريعة للتعامل مع النقص المتوقع لكميات المياه المسالة للمواطنين كل في منطقته.

ودعا المحافظ العتوم المواطنين الى اهمية تفهم حدوث نقص في كميات المياه المسالة نتيجة عوامل نقص كميات المياه من مصادرها وزيادة الطلب عليها ما يستوجب الحرص على كل قطرة مياه وعدم اهدارها وتقنين استخداماتها مؤكدا ان التحد المائي هو تحد وطني على مستوى المملكة ولا يقتصر على منطقة دون غيرها.

من جهته اوضح مدير عام شركة مياه اليرموك المهندس المومني ان العجز المائي المتوقع في محافظات الشمال يصل الى 1500 متر مكعب في الساعة ما ينعكس على انخفاص حصة الفرد اليومية دون 90 لتر.

وبين المومني ان شركة مياه اليرموك اعدت خطة متكاملة لمواجهة النقص المتوقع على المياه المسالة للمشتركين في الصيف الحالي من خلال التعاقد مع صهاريج من القطاع الخاص اضافة الى استئجار ابار مملوكة للقطاع الخاص والعمل على ربطها خطوط المياه الناقلة لمواجهة العجز المتوقع.

واكد المومني انه لم يطرأ لغاية الان اي تغيير على جدول التوزيع والدور الاسبوع وسيبقى كما هو معتاد ما لم تحدث ظروف استئنائية طارئة تستدعي اجراء تعديلات عليه منوها الى اهمية ترشيد الاستهلاك للاسهام بجهود وخطط مواجهة النقص المحتمل في كميات التزويد المائي وعدم الاضطرار الى اللجؤ الى تعديل جدول التوزيع الأسبوعي.

 

التعليقات
الإسم  
البريد الإلكتروني
التعليق