مياه سد كفرنجة سليمة وخالية من الملوثات
شارك هذا الخبر
ستظهر هذه الصورة فقط في طرق عرض أجزاء ويب الخاصة باستعلام المحتوى التي تتضمن ملخصات لهذه الصفحة. لن تظهر خصائص الصورة مثل الارتفاع والعرض في جزء ويب.

اوعز وزير المياه والري المهندس رائد ابو السعود للمعنيين في سلطة المياه وشركة مياه اليرموك وسلطة وادي الاردن بالاستفادة من كميات المياه والينابيع اسفل سد كفرنجة لتعزيز كميات مياه الشرب المخصصة للمواطنين وكذلك مياه الزراعة عبر قناة الملك عبد الله وبطاقة نحو (40) الف م3 يوميا بعد ان أكدت لجان فنية متخصصة من وزارة المياه والري ومديرية المختبرات المركزية / سلطة المياه مشكلة بتعليمات من وزير المياه والري للتأكد من مطابقة نوعية مياه سد كفرنجة لمواصفة المياه الاردنية سلامة المياه ومطابقتها لكافة المواصفات الاردنية وعدم وجود اية مؤشرات ملوثة سواء في مياه السد او الينابيع الخارجة اسفل السد وشددت اللجان المختصة انها قامت باخذ عينات من عدة مواقع داخل السد والمياه الخارجة من السد وتبين خلوها تماما من كافة الملوثات.

واوضح وزير المياه والري المهندس رائد ابو السعود ان استراتيجية الوزارة / سلطة المياه في رصد ومراقبة نوعية المصادر المائية تتركز على ضمان الرقابة الصارمة على نوعية مياه الشرب وكذلك الرقابة على المياه العادمة والبيئة وحماية مساقط المياه واجراء التحاليل المخبرية اللازمة بهدف ضمان وضبط الجودة لتتوافق مع استراتيجيات الوزارة للتزويد المائي والصرف الصحي والسدود وبما يلبي كافة المتطلبات العالمية البيئية والصحية وفق أفضل المواصفات والمستويات في الدول المتقدمة مشيرا الى ان مديرية المختبرات المركزية لدى سلطة المياه تعد واحدة من المراكز العلمية والتدريبية المتقدمة بما يضاهي افضل المختبرات العالمية .

وقد أجرت عدة لجان فنية متخصصة فحوصات متعددة للمياه داخل جسم السد والمتدفقة اسفل سد كفرنجة ‏ (V.Notch Weir(Kufranjah Dam Vent) بتعليمات من وزير المياه والري وتم جمع العينات لاجراء التحاليل المخبرية اللازمة لتقييم نوعية مياه السد ومياه الابار المتدفقة اسفل السد بهدف التأكد من امكانية اسالة هذه المياه عبر الخط الناقل الى موقع الكريمة قبل مأخذ دير

 علا / زي وبالتالي ازدياد كميات المياه المتدفقة في قناة الملك عبدالله حيث تقدر الكمية بحوالي 40 الف متر مكعب باليوم .

وقامت اللجان بأخذ عدة عينات من مواقع مختلفة داخل جسم السد والمياه الخارجة من الينابيع اسفل السد وبعد اجراء عدة فحوصات مخبرية وفنية عليها تبين خلوها تماما من اية مؤشرات للتلوث سواء الامونيا اوالفوسفات كذلك اظهرت النتائج المخبرية ايضا بان مستوى معلم الكربون العضوي الكلي يقع ضمن المستويات الطبيعية في المياه السطحية وكذلك الاحمال العضوية المتمثلة بمعلم الاكسجين المستهلك كيماوياCOD) ) كما وتخلو المياه من تواجد الزيوت والشحوم FOG)).

وبينت الفحوصات ان تراكيز الملوحة في البئر المتدفق هو ( 750 ملغم باللتر) والعسر الكلي( 530 ملغم باللتر) وفق الحدود الطبيعية بينما في موقع العبارة التي تبعد 15 متر عن البئر المتدفق حوالي (1000 ملغم باللتر) والعسر الكلي( 737 ملغم باللتر) فيما بلغ تركيز الملوحة لمياه سطح بحيرة السد (365 ملغم باللتر) والعسر الكلي (229 ملغم باللتر) .

وتم اخذ العينات على فترات متباعدة واكثر من مرة وبتاريخ 19/3 و25/4 وتوافقت كافة الفحوصات مع بعضها وثبت بالفحص المخبري الدقيق عدم وجود اية مؤشرات للتلوث واوصت اللجان الفنية المتخصصة باستخدام المياه الخارجة من السد وكذلك مياه البئر المتدفقة الزائدة عن احتياجات محطة تحلية مياه سد كفرنجة والمقدرة بطاقة (800) م3/ ساعة لاغراض الري وكذلك موافقة اللجان الفنية على اسالة هذه المياه عبر الخط الناقل الى موقع الكريمة – قناة الملك عبدالله (قبل مأخذ دير علا) وبالتالي يمكن زيادة كميات المياه التي تضخ الى محطة معالجة زي وبذلك توفير كميات مياه اضافية لاغراض الشرب والري.

التعليقات
الإسم  
البريد الإلكتروني
التعليق