ندوة عن (التوعية المائية) في مدارس مرج الحمام الاوسط
شارك هذا الخبر
ستظهر هذه الصورة فقط في طرق عرض أجزاء ويب الخاصة باستعلام المحتوى التي تتضمن ملخصات لهذه الصفحة. لن تظهر خصائص الصورة مثل الارتفاع والعرض في جزء ويب.

ضمن إطار التعاون بين وزارة المياه والري ووزارة التربية والتعليم لتنفيذ الاستراتيجية الوطنية  للتوعوية أقيمت في مدارس مرج الحمام الاوسط اليوم ندوة علمية حول المياه ضمن احتفال المدارس بيوم المياه العالمي بعنوان (التوعية المائية) ورعى هذه الندوة الاحتفالية مدير تربية لواء القويسمة الدكتور شاكر العلاوين ومساعد الامين العام لشؤون الاعلام في وزارة المياه والري/مستشار الوزير الدكتور عدنان الزعبي.

وأكد الدكتور شاكر العلاوين على أهمية التعاون مع وزارة المياه وتفعيل النوادي المائية والبيئية في المدارس وادخال مناهج التوعية المائية وترشيد استهلاك المياه في مناهج التربية ،وأكد على أهمية الحصاد المائي وتجميع مياه الامطار على أسطح المدارس واستخدامها في ري الحدائق التابعة لها وتجميل بيئة المدرسة وعلى وجوب استخدام التكنولوجيا واستخدام قطع توفير المياه في صنابير المدرسة ، وأشاد بدور المدارس في التوعية المائية وتوعية الطلبة على الترشيد ، وعمل مسابقات للمدارس ودليل ارشادي للطلبة، وعبر عن امتنانه وشكره لهذه المبادرة من مدرسة مرج الحمام الاوسط وأنها بدأت في مديرية القويسمة ويجب نشرها على جميع المديريات الاخرى.

من جهة أخرى أكد مساعد الامين العام في وزارة المياه والري الدكتور عدنان الزعبي على أهمية مشاركة القطاع التربوي باعتباره أحد أعمدة البناء الوطني في الحاضر والمستقبل وركيزة التنمية والتطوير، مشيرا الى أن أعداد الطلبة وفق الاولويات الوطنية وتمكينهم من التعامل مع تحدياته وابتداع الحلول والعمل عليها داخل المدرسة والمنزل والمجتمع يؤكد على نجاح أي استراتيجية تعبوية وطنية لتفعيل دور أبناء الوطن ، وقال أن قطاع التربية والتعليم يقوم بدور كبير في معالجة مشكلة المياه من خلال التعاون الامثل مع قضايا المياه وأن النشاطات والفعاليات التي تشهدها في الحرم التربوي تمثل وعي هذا القطاع لعناصره الادارية والكوادر التربوية والطلبة والمناهج وفق مناخات ملائمة دفع بهذه المنظومة للعمل وبمبادرات خاصة من الطلبة والمعلمين والمدارس ومديريات التربية لتتولى أعمال الوعي بشكل واضح على وعي المواطن الاردني وقدرته على مواجهة التحديات وقال هناك برامج متعددة ومشاريع ستساهم في تغير السلوك المائي للطلبة .

وأضاف د. الزعبي: تتضمن الاستراتيجية التي يتم العمل عليها الان على تنشيط دور الاندية المائية في المدارس وتفعيل أدوار أعضائها من خلال عقد ورش يشارك فيها الاساتذة ضباط الارتباط وبواقع 150 معلم لكل مديرية تربية لتدريبهم وتزويدهم بالمهارات المتعلقة بالدليل والمرشد المائي وعمل مشاريع الحصاد المائي واعادة الاستخدام لدى مؤسسات تربوية محددة كذلك تنشيط الاندية المائية لحماية مصادر المياه في المدرسة والحفاظ عليها واظهار ابداعات الطلبة في مجالات المياه وربطها في المجتمع المحلي كذلك عقد مسابقات مختلفة على مستوى مديريات التربية من أجل بيان مستويات الوعي وأولويات الطلبة التفكيرية في قطاع المياه.

 

DSC01745.JPG

DSC01753.JPG

DSC01757.JPG

DSC01759.JPG

DSC01763.JPG

DSC01788.JPG

DSC01765.JPG

التعليقات
الإسم  
البريد الإلكتروني
التعليق