نظام فوترة المياه الإلكتروني يكفل تخفيض الفاقد المائي
شارك هذا الخبر
ستظهر هذه الصورة فقط في طرق عرض أجزاء ويب الخاصة باستعلام المحتوى التي تتضمن ملخصات لهذه الصفحة. لن تظهر خصائص الصورة مثل الارتفاع والعرض في جزء ويب.

أكدت وزارة المياه والري أن قيامها بعقد سلسلة من ورشات العمل التدريبية بخصوص نظام فوترة المياه المحمول، يتمحور في إطار توفير الجهد والمال، ويساهم في تخفيض الفاقد، خاصة بعد نجاح الوزارة في اعتماد نظام الكتروني متطور لقراءات ومراقبة العدادات المنزلية.

وقال مساعد أمين عام سلطة المياه، الناطق الرسمي باسم الوزارة، عمر سلامة، في تصريح، إن نظام الفوترة المحمول، هو مشروع متكامل يتم تطبيقه في محافظات: البلقاء والكرك والطفيلة ومعان، وذلك ضمن تعزيز إدارة التحصيل والقراءة الإلكترونية في تلك المحافظات.

وأشار إلى إيجابية انعكاسات مشروع الفوترة الإلكتروني، خاصة فيما يتعلق بانتهاج أفضل الممارسات للقراءات الدقيقة، مضيفا أن النظام الحديث، يضمن دقة وجودة القراءة، كما يكفل تطوير أنظمة المياه لحدمة المشتركين ويحسن العوائد المالية ويكفل حقوق المواطن.

وكانت الوزارة عملت على استبدال الشبكات القديمة، ما انعكس على خفض الفاقد، حيث وصل الى 38% في العاصمة وما نسبته 23% في العقبة.

ونوه سلامة إلى أن وزارة المياه والري أقامت الورشة الاولى للعاملين في إدارات المشتركين في محافظات: البلقاء والكرك والطفيلة ومعان، ضمن جهود الوزارة لتحسين خدمات المشتركين خاصة الفاقد المائي والتقليل من حدة أخطاء القراءات بما يحافظ على مصالحهم.

ويأتي هذا العمل ضمن استراتيجية متكاملة لقطاع المياه ونظام الفوترة استعدادا لاستبدال جميع العدادات في هذه المناطق وفق مواصفات عالية وتخفف من أخطاء القراءات في هذه المناطق، وفق سلامة.

بدورها، تسعى سلطة المياه في الارتقاء بمستوى خدماتها تحقيقا للتوجهات الحكومية في تنفيذ برنامجها التنموي وصولا الى مستوى التطلعات الملكية الرامية لتحسين الخدمات المقدمة للمواطن وتعزيز مشاركة القطاع الخاص المحلي بما يحقق خدمات حديثة ومتطورة للمواطن الأردني.

وبهذا الخصوص، أقامت وحدة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ورشة عمل مؤخرا، حول الاستخدام الأمثل لنظام الفوترة المحمول (HHU)، وموجهة للمعنيين في جميع ادارات مياه محافظات: البلقاء والكرك والطفيلة ومعان، بالإضافة لمديرية المشتركين المركزية، بهدف رفع مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين وتحسين خدمات الفوترة.

 

وأكد مدير وحدة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات عيسى الحلبي أهمية هذا المشروع الريادي، بتحسين

مستوى الاداء وتطوير القدرات المحلية لادارة عمليات المشتركين، ورفع كفاءة التحصيل وأنظمة المعلومات الجغرافية وتكنولوجيا المعلومات، معربا عن اعتزازه بالنتائج التي حققتها سلطة المياه في نقل وتوظيف خبرات القطاع الخاص المحلي للإشراف على مهام محددة من الخدمات التي تقدمها سلطة المياه.

وأضاف الحلبي ان سلطة المياه، ومن خلال وحدة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، طورت خدمات مقدمة للمواطنين في ادارات سلطة المياه المنتشرة في محافظات المملكة، مشددا على غايتها في تحسين مستوى الاداء بما سينعكس ايجابيا على تفعيل برامج الصيانة وتقليل الفاقد والمحافظة على نوعية مياه الشرب المقدمة للمواطن وبما يضمن استمرارية الخدمات.

وتسعى جهود سلطة المياه لتحقيق الأمن المائي ورفع قيمة عملياتها وتحقيق العدالة ودقة القراءة مع ضمان حق المواطن بالحصول على خدمات جيدة في المياه والصرف الصحي بكفاءة عالية مقابل مردود مالي عادل، يغطي هذه الكلفة بما يضمن استمرارية الخدمة ورفع كفاءة عمل الادارات وبما يقدم الخدمة الجيدة ويختصر الجهد والوقت على المواطن وتحديث الأنظمة والمكاتب وفق أحدث الأنظمة المتبعة.

التعليقات
الإسم  
البريد الإلكتروني
التعليق