ورشة لتقييم آثار مخاطر التغيّرات المناخية على واقع المياه في الأردن
شارك هذا الخبر
ستظهر هذه الصورة فقط في طرق عرض أجزاء ويب الخاصة باستعلام المحتوى التي تتضمن ملخصات لهذه الصفحة. لن تظهر خصائص الصورة مثل الارتفاع والعرض في جزء ويب.

دعا أمين عام سلطة المياه المهندس اياد الدحيات، خلال رعايته ورشة اصدار دراسة تقييم اثر المخاطر على المستويات العليا في المياه والبيئة والمناخ والاثار الاجتماعية بحضور نائبة ممثل منظمة اليونسيف لدى الاردن ايتي هيكنز، وعدد من الخبراء والمعنيين في اليونسيف وقطاع المياه، الى دراسة هذه الاثار على واقع المياه في الاردن الذي يعاني من تحديات كبيرة ومتزايدة اضافة الى ما خلفته ازمات اللجوء المتتالية، مؤكدا على ضرورة زيادة الاهتمام بالمجتمعات المجاورة للتجمعات الحاضنة للاجئين كونها الاكثر ولها آثار واضحة وكبيرة على البنى التحتية وخاصة الخدمات الاساسية كالمياه والطاقة وغيرها من الخدمات الاخرى.

وأكد الدحيات، أهمية مثل هذه الدراسات التي يتم اجراؤها من قبل مختصين دوليين ومحليين مختصين في قطاع المياه بما يرسم خارطة واضحة لصناع السياسات المائية في ايجاد الحلول والبدائل وتحديد الاولويات لتحديد المشاريع المستقبلية واتاحة الفرصة للممولين الدوليين والمانحين على المستوى الدولي من رصد المخصصات اللازمة لتمويل المشاريع التي يحتاجها قطاع المياه، مشيرا إلى أن الجهود المبذولة من قبل ادارة قطاع المياه لايجاد الحلول العاجلة للظروف الاستثنائية التي فرضت واقعا جديدا في عدد من المناطق تتطلب مزيدا من الدعم الدولي لتتمكن من القيام بواجباتها.

 واستعرض امين عام سلطة المياه استراتيجية قطاع المياه للاعوام 2019-2025 التي تهدف الى جسر الفجوة بين الطلب والمتاح من المصادر المائية بأكثر من 15% وتطوير المتاح منها لزيادة حصة الفرد من المياه الصالحة للشرب .

من ناحيتها اوضحت نائبة ممثل اليونسيف لدى الاردن ايتي هيكنز ان الدراسة ستتناول كافة التحديات التي يواجهها قطاع المياه لتكون مرجعا لكل المختصين والباحثين والمختصين في قطاع المياه والصرف الصحي وستركز على تناول الاثار المتعلقة بالمواطنين والاطفال ودراسة الاثار الاجتماعية للتغيرات المناخية بالشراكة مع سلطة المياه لتحديد الاحتياجات الحكومية بما يؤدي لايجاد الحلول الدائمة وكذلك ضمان تنفيذ مشروعات تسهم في تعزيز الواقع المائي وخفض الاثار الناتجة عن المناخ، مشيدة بالجهود التي تبذلها الادارة المائية الاردنية والتي اصبحت واحدة من الادارات الفريدة القادرة على التعامل مع تحديات كبيرة.

عمان-كمال زكارنة

التعليقات
الإسم  
البريد الإلكتروني
التعليق