وزارة المياه والري تضبط اعتداء جديد في منطقة الموقر
شارك هذا الخبر
ستظهر هذه الصورة فقط في طرق عرض أجزاء ويب الخاصة باستعلام المحتوى التي تتضمن ملخصات لهذه الصفحة. لن تظهر خصائص الصورة مثل الارتفاع والعرض في جزء ويب.
قالت وزارة المياه والري / سلطة المياه انه ضمن جهودها المتواصلة لأحكام السيطرة على مصادر المياه في مختلف مناطق المملكة وبناء على معلومات توفرت بوجود اعتداءات في منطقة الموقر وبالتنسيق مع شركة مياه الاردن مياهنا تم تنسيق حملة امنية للكشف على الواقع بالتنسيق مع محافظ العاصمة ومتصرف الموقر برفقة قوة أمنية من قوات البادية الملكية حيث تم ضبط اعتداء على الخط الناقل الرئيسي بسحب خط يقوم بسحب كميات كبيرة من المياه لبيع الصهاريج وتزويد مصانع بطريقة مخالفة بطاقة تزيد على 100 م3/ ساعة .

 

وبالتفاصيل بينت الوزارة/ سلطة المياه انه بناء على معلومات ورصد تحركت فرقة بحماية امنية الى المنطقة حيث تم الكشف على الخط الناقل قطر (300ملم ) حيث تبين وجود اعتداء قطر 2 انش مسحوب لمسافة طويلة لتعبئة صهاريج المياه وتزويد مصانع في منطقة الموقر حيث تم اعداد الضبوطات الخاصة بالواقعة وفصل الخط وتقوم الجهات المعنية المختصة بمتابعة التحقيق لجلب وضبط المعتدين بعد استكمال التحقيق .
واوضحت الوزارة انها ستواصل تنفيذ حملات مكثفة للكشف عن اي اعتداءات او تكرارها في كافة المناطق مبينة ان حملة احكام السيطرة تسير وفق البرنامج المعد على قدم وساق في كافة مناطق المملكة وتحقق نتائج ايجابية ومستمرة بتفعليها في جميع المناطق بالتعاون مع كافة الأجهزة المعنية وشركات المياه والمؤسسات التابعة لها مثمنة الجهود الفاعلة لكافة الجهات وخاصة المجلس القضائي والنائب العام والمدعين العامين و وزارة الداخلية و الحكام الاداريين و مديرية الأمن لعام وقوات الدرك وقوات البادية الملكية وغيرها من الجهات ذات العلاقة لانفاذ القانون وتطبيق احكام قانون سلطة المياه المعدل والذي يقضي بالحبس لكل من يعتدي على مصادر المياه وتضمن رفع العقوبات على المعتدين على منظومة المياه الوطنية الى عقوبات مغلظة تصل لعدة سنوات مع الغرامة بعشرات الالاف من الدنانير .
وناشدت الوزارة جميع الاخوة المواطنين الى استمرار التعاون معها والابلاغ عن حالات العبث بالخطوط او محاولة الاعتداء عليها على ارقام مركزها المجانية لما فيه مصلحة وطنية للحفاظ على كل قطرة ماء .

 

 

 

 

التعليقات
الإسم  
البريد الإلكتروني
التعليق