وزير المياه والري يلتقي مديرة برنامج الامم المتحدة الانمائي في الاردن
شارك هذا الخبر
ستظهر هذه الصورة فقط في طرق عرض أجزاء ويب الخاصة باستعلام المحتوى التي تتضمن ملخصات لهذه الصفحة. لن تظهر خصائص الصورة مثل الارتفاع والعرض في جزء ويب.

أكد وزير المياه والري الدكتور معتصم سعيدان خلال اجتماعه مع مديرة برنامج الأمم المتحدة الانمائي (UNDP) في الاردن سارة أوليفا الى أهمية دعم وتمويل المشاريع الريادية المتعلقة بالحصاد المائي المنزلي واعادة استخدام المياه من خلال استخدام التقنيات والتطبيقات الحديثة التي تتمع بسهولة الصيانة والتشغيل وتكون صديقة البيئة مما يدعم خطط وبرامج وزارة المياه والري في تعظيم الحصاد المائي ومواجهة آثار التغير المناخي وزيادة الاستفادة من كل قطرة ماء .

واستعرض الوزير برامج وزارة المياه والري المختلفة والجهود المبذولة للتعامل مع مادة الزيبار الناتجة عن معاصر الزيتون بالشراكة مع كافة الجهات المعنية ، واضاف ان مياه الزيبار تعد من احد اخطر مصادر تلوث المياه الجوفية والسطحية وضرورة تنفيذ برامج وطنية تضمن تطبيق برامج صارمة لمراقبة نقل وطرح هذه المادة في المكبات الخاصة.

و بين وزير المياه والري د. معتصم سعيدان بان وزارة المياه والري تقوم حاليا بإعادة تأهيل مركز التدريب كمركز اقليمي متقدم ليكون مركز لتدريب الخبرات على المستوى المحلي والاقليمي ورفد قطاع المياه المحلي والعربي والاقليمي بالخبرات العلمية والعملية الحديثة وفق افضل المستويات العالمية في اطار سعيها لتطوير ورفع كفاءة الكوادر البشرية العاملة في قطاع المياه محليا واقليميا و استخدام الوسائل والمعدات التقنية الحديثة بما فيها أجهزة المحاكاة الرقمية في تطوير مصادر المياه وخفض الفاقد بما يضمن خلق قدرات قادرة على التعامل مع تحديات المياه متطلعا الى دعم البرنامج للمركز وبرامجه وتوسيع آفاق التعاون.

واشار الوزير الى البرنامج الذي ينفذ بالتعاون مع المركز الوطني للامن وادارة الازمات لمواجهة اخطار الفيضانات والتخفيف من اثار السيول وعمل نظام الانذار المبكر وخطط الاخلاء مبينا ان الوزارة تمضي حاليا بتطوير وتحديث خطتها الوطنية لمواجهة الكوارث مستفيدا من كافة البيانات المتعلقة بالجفاف والامطار وغيرها .

من ناحيتها اوضحت مديرة برنامج الامم المتحدة الإنمائي (UNDP) في الاردن سارة اوليفا ان البرنامج لديه عدة مشاريع لدعم اتخاذ القرارات وتطوير قواعد البيانات ومعالجتها وبرامج ادارة المخاطر وبرامج الجفاف وبرامج الانذار المبكر مبينة ان توحيد الجهود سينجح هذه البرامج المرتبطة مع برامج التحول الالكتروني بين مختلف القطاعات وان لدى البرنامج وثيقة مع المركز الوطني للامن وادارة الازمات .

التعليقات
الإسم  
البريد الإلكتروني
التعليق