“استراتيجية 2022” تسعى لتزويد المدن بمرافق ملائمة لجمع المياه العادمة
شارك هذا الخبر
ستظهر هذه الصورة فقط في طرق عرض أجزاء ويب الخاصة باستعلام المحتوى التي تتضمن ملخصات لهذه الصفحة. لن تظهر خصائص الصورة مثل الارتفاع والعرض في جزء ويب.

أكدت استراتيجية وزارة المياه والري، المتعلقة بمياه الصرف الصحي 2022، أن هدفها الرئيس تزويد المدن الرئيسة والبلدات الصغيرة بمرافق ملائمة لجمع المياه العادمة، فضلًا عن استمرارية رقابتها على هذه المياه.

وشملت الاستراتيجية، المتعلقة ببند مياه الصرف الصحي، ثمانية أهداف رئيسة تسعى جاهدة لتحقيقها، ومنها رفع كميات مياه الصرف الصحي المعالجة عبر مشاريع إنشاء محطات صرف صحي جديدة، وإعادة تأهيل القائم والمحافظة على نسب إعادة الاستخدام في الزراعة والصناعة بحدود 90 %.

وأشارت إلى تحد يتمثل بـ”رفض وعدم تقبل بعض المجتمعات المحلية إنشاء محطات تنقية بالقرب من سكانهم (التنقية اللامركزية)”، مؤكدة أهمية أن يكون لدى المرافق الصناعية الكبيرة والمناجم؛ محطات لمعالجة المياه العادمة، فضلًا عن ضرورة توفر محطات معالجة للمياه العادمة للمصانع المشبوكة على خطوط الصرف الصحي، خصوصًا في محافظة الزرقاء.

كما لفتت الاستراتيجية إلى إيجابية مضيها باستخدام المياه الرمادية في الأبنية المرتفعة الجديدة، للأغراض الداخلية ما عدا أغراض الشرب، مبينة أنه تم تطبيق مفهوم استخدام المياه الرمادية في عدة مواقع، كالمؤسسات الحكومية والفنادق وغيرها.

وشدد على ضرورة حماية الصحة العامة والبيئة، وأحواض المياه من الملوثات المحيطة كافة، خاصة في محيط محطات معالجة المياه العادمة.

وقالت “الاستراتيجية” في هذا السياق، إنه تم تحديد مواقع محطات التنقية جميعها، وتم التأكيد على أن تكون المياه الخارجة وفقا للمواصفات والمقاييس الأردنية، وأن يعاد استخدام هذه المياه تبعا لنوعية المياه الخارجة، بالإضافة لتوفر قسم حماية المساقط المائية وضمان سلامتها من حيث النوعية والكمية وسلامة المنشآت.

فيما تسعى إلى ضمان استخدام المياه العادمة المعالجة في نشاطات لها مردود اقتصادي مرتفع، وبمجال ري المزروعات مع وضع خطة شاملة لإدارة المخاطر.

ونفذ مشروع استخدام المياه العادمة من محطة جنوب عمان في القسطل، حيث استخدمت المياه في الزراعات الحقلية الخاصة بالأعلاف، بينما أظهرت النتائج أن إنتاجية المتر المكعب من هذه المياه تفوق إنتاجية عدد من الأمتار المكعبة من المياه العادية.

وفيما يتعلق بمراقبة نوعية المياه العادمة المعالجة والتأكد من مطابقتها لمعايير النوعية الوطنية بشكل مستمر، بينت الاستراتيجية أن مديرية المختبرات تقوم بعمل تحاليل للمياه العادمة المنزلية والصناعية، بالإضافة إلى 70 فحصا تخصصيا، وذلك عبر كادر فني مؤهل.

ومن ضمن الأهداف أيضًا، أن تكون تسعيرة المياه العادمة المعالجة “منطقية ومعقولة”، حسب “الاستراتيجية” التي أكدت أن

مجلس الوزراء تبنى اقتراح تسعيرة منطقية ومقبولة للجمعيات، بالإضافة لتسعيرة خاصة بوادي الأردن.

إيمان الفارس

التعليقات
الإسم  
البريد الإلكتروني
التعليق