“المياه” تعوّل على منخفضات جوية متعاقبة الأسبوع الحالي
شارك هذا الخبر
ستظهر هذه الصورة فقط في طرق عرض أجزاء ويب الخاصة باستعلام المحتوى التي تتضمن ملخصات لهذه الصفحة. لن تظهر خصائص الصورة مثل الارتفاع والعرض في جزء ويب.

فيما بدأ الموسم الشتوي يشهد حالة انفراج مطري شهدته معظم مناطق المملكة، في ظل تسجيل تدفقات إضافية نحو السدود خلال الأسبوع الماضي، توقعت مراكز أرصاد جوية محلية وعالمية أن يستمر تأثير تعاقب عدة منخفضات متتالية على المنطقة خلال الأسبوع الحالي، وانعكاسها بمزيد من كميات الهطل.

وتنعش هطولات مطرية متوقعة خلال فترة أربعينية الشتاء والمعروفة بالـ”مربعانية”، رطوبة الطقس ومعدلات مخازين المياه في كافة السدود، في الوقت الذي عززت الهطولات المطرية الغزيرة التي شهدتها معظم مناطق المملكة مختلف السدود الرئيسية الـ15، بنحو 14 مليون متر مكعب، إثر المنخفض الجوي الأخير، في غضون الأسبوع الماضي، مساهمة بتروية الأرض العطشى، بعد انحباس مطري، استمر قرابة الشهرين منذ بدء الموسم الشتوي الحالي 2019-2020.

وتعول وزارة المياه والري – سلطة وادي الأردن على الهطولات المطرية المتوقعة على مدار الأسبوع الحالي، بناء على مؤشرات مراكز التنبؤات الجوية المحلية والعالمية، وسط توقعات باستمرارية انعكاس الهطول مباشرة على رفع مجموع تلك مخازين السدود البالغة حتى نهاية كانون الأول (ديسمبر) الماضي، نحو 101,5 مليون متر مكعب، معادلة ما نسبته 30% من طاقتها التخزينية الإجمالية البالغة 336,4 مليونا.

وجددت وزارة المياه والري، في تصريحات لـ”الغد”، تأكيدها، أهمية حرص المواطنين على حصاد مياه الأمطار الهاطلة والمحافظة على المياه المخزنة لديهم لفترات لا تقل عما مدته أسبوعين، سيما وأنها تمتاز بالنوعية الجيدة.

وحملت أيام أربعينة الشتاء الأولى، تباشير خير، محملة معها هطولات مطرية، يعوّل على انعكاسها بشكل كبير بتحسين مخازين السدود وترطيب الطقس.

وبالإضافة للمنخفض الحالي، يؤثر منخفض جوي جديد (سيتم تصنيفه لاحقاً) على المملكة بعد غد الثلاثاء، ويترافق مع كتلة هوائية باردة إلى شديدة البرودة.

إيمان الفارس

التعليقات
الإسم  
البريد الإلكتروني
التعليق