“مياهنا” تزود العاصمة بـ17.8 مليون م3 الشهر الحالي
شارك هذا الخبر
ستظهر هذه الصورة فقط في طرق عرض أجزاء ويب الخاصة باستعلام المحتوى التي تتضمن ملخصات لهذه الصفحة. لن تظهر خصائص الصورة مثل الارتفاع والعرض في جزء ويب.

رجحت شركة میاه الأردن ”میاھنا“ ان تصل كمیات المیاه التي تضخ للعاصمة لأغراض الشرب، الى نحو 8.17 ملیون متر مكعب خلال شھر أیار (مایو) الحالي، وفق الرئیس التنفیذي للشركة المھندس غازي خلیل. وقال خلیل، في تصریح لـ“الغد“، إن كمیات میاه الشرب المخصصة للعاصمة ھي ضمن خطة المیاه للموسم الصیفي الحالي، والتي تمتد عادة من الأول من أیار (مایو) الى 31 تشرین الأول (أكتوبر) من كل عام، مشیرا الى أن كمیات المیاه التي یتم تزوید العاصمة عمان بھا، ”تراعي زیادة الطلب على المیاه خاصة خلال مواسم الصیف التي تشھد فیھا عمان عادة ارتفاعا كبیرا  على الطلب، نتیجة ارتفاع درجات الحرارة، وعودة المغتربین، وموسم السیاحة“.

 وكانت ”میاھنا“ رجحت ان یتم إقرار الموازنة المائیة المخصصة لمحافظة العاصمة خلال الموسم الصیفي الحالي في حدود 108 ملایین متر مكعب، بناء على معطیات ومؤشرات كمیات المیاه المتوفرة ضمن مصادر المیاه الداخلیة والمختصة بإدارتھا في عملیة التزوید المائي داخل حدود محافظة العاصمة. وكشفت الشركة في وقت سابق، عن عدم تساوي توزیع كمیات المیاه المخصصة للعاصمة خلال أشھر الصیف، اعتبارا من 1 أیار (مایو) الحالي وحتى 31 تشرین الأول (أكتوبر) المقبل، منوھة الى أن الزیادة القصوى في الموازنة یتم تخصیصھا لشھري الذروة خلال العام، وھما شھرا تموز (یولیو) وآب (أغسطس) المقبلین.

وبحسب المؤشرات وتقدیرات كمیات المیاه المتوفرة، توقعت ”میاھنا“ أن یتم تخصیص 19 ملیون متر مكعب تقریبا من الموازنة المائیة خلال كل من شھري تموز (یولیو) وآب (أغسطس) المقبلین، بما مجموعھ 38 ملیونا خلال الشھرین. وعملت الشركة على إعادة توزیع كمیات المیاه المخصصة من مختلف المصادر المائیة، وذلك لمنح ھامش من المرونة والأریحیة في عملیة التزوید المائي المخصص لمحافظة العاصمة، وتلبیة الطلب المتزاید على المیاه خلال فترة الصیف.

 وتختلف موازنة كل شھر عن الآخر خلال الفترة ذاتھا، علما أن الموازنة تبدأ بازدیاد وضمن المنحنى الطبیعي“، ولكنھا تصل للزیادة القصوى خلال كل تموز (یولیو) وآب (أغسطس). وتضخ میاه الشرب للعاصمة من حوض الدیسي بحجم 100 ملیون متر مكعب خلال فترة الصیف، محطة میاه ”زي“ بحدود 77 ملیونا، بالإضافة لمحطة میاه الزارة – ماعین، والتي یتوقع أن یتم التزود منھا بنحو 36 ملیون متر مكعب، إلى جانب الآبار والینابیع الداخلیة التابعة لشركة ”میاھنا“ المخول الیھا إدارة میاه العاصمة.

 وشھدت المملكة ارتفاعا كبیرا في الطلب على المیاه بنسبة 25 % نتیجة تدفق اللاجئین السوریین بشكل مستمر الى الاراضي الاردنیة، علما بأن معدل الزیادة الطبیعیة في الطلب على المیاه لا یتجاوز 6 % سنویا. وتنتھج وزارة المیاه عادة عدة سیناریوھات لتأمین تزوید المیاه بشكل جید لكافة محافظات المملكة خلال المواسم الصیفیة، ووفق خطة تزوید مائي منظمة تضمن تأمین المیاه بشكل كاف.

التعليقات
الإسم  
البريد الإلكتروني
التعليق