42 ألف اعتداء على مصادر مياه خلال 5 أعوام
شارك هذا الخبر
ستظهر هذه الصورة فقط في طرق عرض أجزاء ويب الخاصة باستعلام المحتوى التي تتضمن ملخصات لهذه الصفحة. لن تظهر خصائص الصورة مثل الارتفاع والعرض في جزء ويب.

كشفت وزارة المياه والري عن أن مجموع حجم ضبوطات الاعتداءات على خطوط المياه الفرعية والرئيسة، بلغت 42500 اعتداء منذ بداية حملة إحكام السيطرة على مصادر المياه في حزيران (يونيو) 2013 وحتى نهاية تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي.

وقال الناطق الرسمي باسم الوزارة، لـ”الغد”، إن آخر الإحصاءات الرسمية أشارت الى ردم 1065 بئرا مخالفا، وحجزت على 67 حفارة مخالفة، وأزالت نحو 1996 اعتداء على أراض في منطقة وادي الأردن، مبينا أن الوزارة، حصلت 3.700 مليون دينار كبدل أثمان مياه مخالفة، منذ بدء حملة إحكام السيطرة على مصادر المياه منتصف 2013 وحتى نهاية الشهر الماضي.

وأكد أهمية تفهم المواطن ودوره بإنجاح حملات ضبط الاعتداءات على المياه، سيما وأن المعلومات المتوافرة بخصوص رصد هذه المخالفات، تسهم بضبطها بالطرق القانونية.

وبين أن الوزارة لن تتهاون بتحقيق العدالة للمواطنين وحماية المياه، مشيرا إلى دور تعاون المواطنين مع الحملة في إنجاز الضبوطات، وتوفير مئات آلاف الامتار المكعبة والتي كان يسرقها المعتدون، مبينا أن الحملة حققت نتائج إيجابية حتى الوقت الراهن.

وساهمت الحملة وتغليظ العقوبات وإقرار عقوبة السجن على من يعتدي على مصادر المياه، وفرض غرامات مالية كبيرة، بالحد من الاعتداءات، بينما شكّل القانون المعدل لسلطة المياه رقم 22 للعام 2014، “رادعا قويا” في السيطرة على الاعتداءات على المياه، سيما وأنه اعتبر أن الاعتداء على مصادر المياه جريمة يعاقب عليها بالحبس لمدد طويلة وغرامات مالية كبيرة.

إيمان الفارس

التعليقات
الإسم  
البريد الإلكتروني
التعليق